مقتل قيادي في القاعدة بنيران الجيش واللجان في مأرب

أفادت مصادرُ ميدانيةٌ وإعلامية بأن قيادياً في تنظيم ما يسمى “القاعدة” التكفيري، لقي مصرعَه خلال المواجهات مع قوات الجيش واللجان الشعبيّة في محافظة مأرب، في دليلٍ جديدٍ على اشتراك التنظيم في القتال بصفوف تحالف العدوان إلى جانب المرتزِقة.

مقتل قيادي في القاعدة بنيران الجيش واللجان في مأرب

وقالت المصادر: إن القيادي التكفيري، سالم صالح بلقفل، المنتمي لتنظيم ما يسمى “القاعدة” لقي مصرعه بنيران قوات الجيش واللجان الشعبيّة أثناء مواجهات في مأرب خلال الـ48 ساعة الماضية.

وتحدثت مصادر إعلامية عن مصرع وإصابة عدد من عناصر التنظيم إلى جوار “بلقفل”.

ويعتبر التكفيري “بلقفل” من قيادات تنظيم القاعدة التي فرت من محافظة البيضاء بعد قيام قوات الجيش واللجان الشعبيّة بتطهير أكبر أوكار التنظيم، وتوجّـه إلى مأرب.

وكانت صنعاء كشفت في وقت سابق عن معلومات مفصلة حول تواجد تنظيم “القاعدة” التكفيري في محافظة مأرب وقيامه بتجنيد وتحشيد عناصره للقتال لصالح تحالف العدوان إلى جوار قوات المرتزِقة.

وكان التنظيم قد بث سابقًا أفلاماً كشف فيها عن تواجد عناصره وقياداته داخل محافظة مأرب وامتلاكهم مقرات، وتحَرّكهم بحرية تامة في أوساط قوات المرتزِقة، ووجودهم إلى جانبها في الصفوف الأمامية لمواجهة الجيش واللجان الشعبيّة.

وتمثل هذه الحقائق فضيحةً ليست الأولى من نوعها لدول العدوان ورعاتها في الغرب، والتي تثير ضجيجاً كَبيراً لإنقاذ التنظيمات التكفيرية في مأرب من خلال مطالبة صنعاء بوقف عملياتها العسكرية في المحافطة.

 

صحيفة المسيرة

تقييمات
(1)