جديد الصاروخ الصيني: ترقب سقوط دراماتيكي خلال ساعات..والدولة التي سيطالها؟

ترقب البشرية بقلوب واجفة وأبصار خاشعة سقوطا مدويا للصاروخ الصيني الذي تم إطلاقه وخرج عن السيطرة.

جديد الصاروخ الصيني: ترقب سقوط دراماتيكي خلال ساعات..والدولة التي سيطالها؟

وحدد ‏مركز الفلك الدولي الموعد المتوقع لسقوط الصاروخ الصيني التائه يبلغ طوله 33 متر وقطره 5 متر ووزنه 21 طنا.

واكد المركز موعد السقوط الحالي هو 09 مايو الساعة 05:17. بخط غرينتش ±21 ساعة ونشر خارطة توقعات مكان السقوط في محاذاة خط الاستواء.

هاشتاج حمل عنوان “الصاروخ الصيني” تصدر مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، وثار جدل حول اللحظة التي سيسقط فيها الصاروخ، ولم يخل الأمر من سخرية لاذعة.

الدكتور فاروق الباز عالم الفضاء المصري، مدير مركز أبحاث الفضاء بجامعة بوسطن الأمريكية قال إن ماحدث مع الصاروخ الصيني أمر وارد الحدوث وليس بالجديد، مؤكدًا أنها ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها كوكب الأرض لمثل هذا الحادث.

وأضاف «الباز» في تصريحات صحفية أنه كان هناك جزء كبير من مركبة فضائية تدعى «سكاي لاب» أمريكية، وكان هناك حالة من التخوف من أنها قد تعرض سطح الأرض لعدد من المشكلات، وكان التخوف من أنها قد تعرض سطح الأرض لعدد من المشكلات، وكان التخوف الأكبر من سقوطها في استراليا، إلا أن ذلك لم يحدث، وسقطت بالفعل داخل المحيط، متوقعا أن هذا ما سوف يحدث مع الصاروخ الصيني.. سيسقط في أحد المحيطات، نظرًا لأن كوكب الأرض غالبيته العظمي ماء».

وأوضح عالم الفضاء المصري، أن الصين مازالت في مرحلة بداية رحلات الفضاء، ومن الوارد عدم سيطرتهم على الأمر في البداية، مؤكدًا أنه لا يوجد كوكب يمثل خطرًا على الأرض، ولكن يوجد كويكب وهو عبارة عن قطعة صخر، وتلك الكوكيبات كان كوكب يومًا ما ولكن دمر، منوها إلى أن معظم الكويكبات التي تسقط على الأرض تحترق في الغلاف الجوي نظرًا لدخوله بشكل سريع، لافتا إلى أن الصاروخ إن سقط على يابسة الأرض يحدث فجوة بها، وهذا أمر معتاد نتيجة الارتطام.

واختتم «الباز» حديثه مؤكدًا أنه لا أحد يعرف أين سيسقط الصاروخ، ولا يوجد أي طريقة للتحكم به وذلك ما يزيد حالة التخوف من سقوطه على أي بلد بالرغم من أن ذلك لم يحدث من قبل، لكنه وارد، ولو حدث ذلك سيتسبب في أضرار بالطبع.

وأردف الباز: «لا داعي للقلق وتلك الحوادث حدثت من قبل، وكان المدى الذي أحدثته بسيطا، ولم يضر أحد».

البنتاجون يعلق :

من جهته قال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي، إن القيادة الاستراتيجية الأميركية تراقب مسار الصاروخ الصيني مشيرا إلى أنه من المبكر تحديد مكان سقوطه، إلا أنه من المؤكد أنه سيدخل المدار الجوي الأرض فجر يوم السبت المقبل.

وردا على سؤال عما إذا يدرس البنتاجون إسقاط الصاروخ بصاروخ دفاعي من الأرض، أوضح كيربي أنه يتم الأخذ في الاعتبار خيارات كثيرة، وأن الصورة ستكون أكثر وضوحا في الساعات المقبلة.

سخرية:-

في ذات السياق لم يجد بعض النشطاء سوى السخرية تعليقا على الصاروخ الصيني، فقال أحدهم إن الصين مصرة على القضاء على الكوكب الأرضي، مشيرا إلى أنه من لم يمت بكورونا مات بغيره، تعددت الأسباب والموت واحد.

تقييمات
(0)