برقيات تهان لقائد الثورة بمناسبة عيد الفطر المبارك

في برقيات تهان لقائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي بمناسبة عيد الفطر المبارك من عدد من المسؤولين  ففي برقية من عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي

برقيات تهان لقائد الثورة بمناسبة عيد الفطر المبارك

قال فيها "يأتي هذا العيد وبلادنا تشهد للعام السابع على التوالي أبشعَ عدوان بربري همجي، لم يُبقِ من المحرمات شيئا إلا واستهدفه، وفرض حصارا خانقا وحربا اقتصادية تكاد تكون أشد ضراوة من حربه العسكرية”.

وأشاد بالملاحم البطولية التي يسطرها الجيش واللجان الشعبية والأمن المرابطين في جبهات العزة والكرامة الذين يروون تراب الوطن بدمائهم في أقدس معركة للدفاع عن الأرض والعرض في وجه عدوان عالمي ترعاه وتدعمه وتباركه أمريكا ويقف من ورائه الكيان الصهيوني وتنفذه بعض أنظمة العمالة والتبعية وعلى رأسها النظام السعودي والإماراتي.

ولفت إلى ما يقوم به العدو الصهيوني من جرائم إبادة بحق الشعب الفلسطيني وانتهاك للمسجد الأقصى ومحاولة طمس الهوية العربية والإسلامية في مدينة القدس، على مرأى ومسمع من المجتمع الدولي وفي ضل صمت وتواطؤ من الأنظمة العربية العميلة.

مبتهلا إلى المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة على اليمن والمسلمين في كل بقاع العالم بالأمن والخير والتمكين والنماء والرخاء.

 وفي برقية تهنئة  من مدير مكتب رئاسة الجمهورية أحمد محمد حامد،لقائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلى فخامة المشير الركن مهدي المشاط وأبطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في الجبهات، وأبناء الشعب اليمني بحلول عيد الفطر المبارك.

عبرفيها  عن أسمى آيات التهاني والتبريكات بهذه المناسبة الدينية .. سائلاً الله أن يعيدها على الشعب اليمني وقد تحقق له الحرية والعزة والنصر المؤزر على قوى العدوان.

كما توجه بالتهنئة للمجاهدين من أبناء فلسطين المحتلة الذين يواجهون العدوان الإسرائيلي الغاشم.. وقال " نؤكد في هذه المناسبة الجليلة، رفضنا للممارسات العدوانية بحق الشعب الفلسطيني واستهداف المقدسات الإسلامية،

من جانبه رفع رئيس فريق المصالحة الوطنية الشاملة والحل السياسي يوسف الفيشي، برقية تهنئة إلى قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي ورئيس وأعضاء المجلس السياسي الأعلى بحلول عيد الفطر المبارك.

وعبر الفيشي في البرقية باسمه ونيابة عن نائب وأعضاء رئيس فريق المصالحة، عن أسمى آيات التهاني والتبريكات بهذه المناسبة الدينية .. سائلاً الله أن يمدهم بالتأييد والعون، والنصر وموفور الصحة والعافية، وأن يحقق للشعب اليمني النصر المؤزر على قوى العدوان.

ودعا الفيشي أبناء الوطن في الداخل والخارج إلى رص الصفوف وتوحيد الجهود والتهيئة لحوار يمني يمني ومصالحة وطنية شاملة تفضي إلى رفع معاناة الشعب اليمني الذي يواجه منذ ست سنوات عدواناً وحصاراً من قبل دول تحالف العدوان.

وقال " نؤكد في هذه المناسبة الجليلة، رفضنا للممارسات العدوانية بحق الشعب الفلسطيني واستهداف المقدسات الإسلامية، والتي تحتم على الأمة الإسلامية توحيد صفوفها، ونبذ الفرقة والدفاع عن مكاسبها الوطنية والدينية".

ولفت رئيس فريق المصالحة الوطنية إلى ضرورة الاهتمام بأسر وأبناء الشهداء والجرحى والأسرى والمرابطين في الجبهات من خلال مشاركتهم العيد وإدخال السرور إليهم.

 

 

 

 

 

 

والتي تحتم على الأمة الإسلامية توحيد صفوفها، ونبذ الفرقة والدفاع عن مقدساتها الإسلامية".

 

تقييمات
(0)