مسيرة حاشدة في إب نصرة لفلسطين

شهدت محافظة إب اليوم مسيرة جماهيرية حاشدة، نصرة للشعب والمقاومة الفلسطينية والقدس الشريف.

مسيرة حاشدة في إب نصرة لفلسطين



ورفع المشاركون في المسيرة اللافتات ورددوا الشعارات المنددة بما يتعرض له أبناء الشعب الفلسطيني من جرائم وأعمال تنكيل وتهجير من قبل الكيان الصهيوني الغاصب.

وفي المسيرة التي تقدّمها وكلاء المحافظة الدكتور أشرف المتوكل وحارث المليكي وراكان النقيب وقاسم المساوي والقيادات الإشرافية، ثمن وكيل المحافظة صادق حمزة في كلمة السلطة المحلية مواقف أبناء إب في مساندة الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

وأوضح أن خروج أبناء إب في هذه المسيرة الحاشدة، يأتي انطلاقاً من مبادئ الدين والعقيدة، ونصرة الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لعدوان همجي من قبل قوات الاحتلال الصهيوني.

واعتبر الوكيل حمزة فلسطين، القضية الأولى والمركزية للأمة .. مؤكداً مضي الشعب اليمني في التصدي للمشاريع والمؤامرات الأمريكية والصهيونية.

فيما أكد رئيس محكمة الاستئناف بالمحافظة القاضي عبدالعزيز الصوفي وأمين عام المجلس الأعلى للأوقاف الشيخ مقبل الكدهي في كلمة العلماء أن خروج أبناء إب اليوم في هذه مسيرة النصرة اليمانية، رسالة تعبر عن ثباتهم ووقوفهم إلى جانب الأشقاء في فلسطين.

ونددا بالاعتداءات والجرائم الوحشية التي ترتكبها قوات الاحتلال الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته.

ونبه الصوفي والكدهي من استفزاز الكيان الصهيوني لمشاعر الأمة الإسلامية وتصعيدها وارتكابها للجرائم المروعة بحق الفلسطينيين.

وأكد بيان صادر عن المسيرة ضرورة تحرك أحرار العالم العربي والإسلامي والدولي لوقف اعتداءات الكيان الصهيوني على الشعب الفلسطيني.

واعتبر البيان الذي تلاه المشرف الاجتماعي يحيى القاسمي، معركة سيف القدس، معركة الأمة جمعاء، وعلى أبناء الأمة خوض هذه المعركة بكل الوسائل الممكنة.

وأشار البيان إلى أن اشتعال الضفة وباقي المناطق المحتلة في هذه الجولة من الصراع دليل على الإرادة الفلسطينية للتحرر ورفض الاحتلال وبطلان اتفاقيات التسوية الزائفة.

وذكر بيان المسيرة أن الجرائم الوحشية بحق أبناء غزة والضفة وباقي المناطق المحتلة سترتد على كيان العدو .. داعياً أبناء إب إلى التفاعل مع حملة التبرعات لدعم المقاومة والشعب الفلسطيني، استجابة لدعوة السيد القائد.

وألقيت في المسيرة قصيدة للشاعر جميل الكامل بعنوان "القدس وجهتنا".

تقييمات
(0)