الأخبار

مسيرات الجمعة في عدن ...جولة جديدة من العنف

تتسع حالات الانقسامات بين مرتزقة العدوان في المناطق الواقعة تحت الاحتلال التي تغذيها دول العدوان السعودية والامارات بهدف تمزيق اليمن والسيطرة على مقدراته.

مسيرات الجمعة في عدن ...جولة جديدة من العنف

وقبيل الاحتفال بالعيد الوطني الـ31 للجمهورية اليمنية (22 مايو) تحشد فصائل المرتزقة مسلحيها للانقضاض على ما تبقى من المؤسسات الحكومية المدمرة نتيجة صراعاتها المستمرة .

ومن المتوقع ان تشهد عدد من المدن وخاصة عدن احتجاجات نتيجة تردي الاوضاع الخدمية وانعدام مقومات الدولة ..ويحذر مراقبون من تصفيات دموية قد تشهدا المناطق الواقعة تحت الاحتلال على غرار 13 يناير 1986 خاصة ان اللاعبين والمحركين ينتمون لما سمي في ذلك الوقت بالزمرة والطغمة التي تمثل مناطق الضالع ويافع من جهة وشبوة وابين من جبهة وكل فصيل يغذيه العدوان بالمال والسلاح.

وحذر مراقبون  من استغلال اطراف سياسية للمظاهرات  المقرر خروجها في عدن غدا الجمعة في عدن.

واكد المراقبون  أن عدن والجنوب عامة تقف على حافة مواجهات مؤسفة في ظل تبادل الاتهامات بين ما يسمى بالشرعية المدعومة سعوديا وما يسمى  بالانتقالي المدعوم اماراتيا.

ويرى المراقبون ان المسيرات ستؤدي الى المزيد من  الانقسامات والعنف خاصة ان كل طرف يتربص بالطرف الا خر وينتظر ساعة الصفر للانقضاض عليه.

 

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا