أكثر من مليار ريال من مصرف سبيل الله لدعم فلسطين

تسلمت اللجنة المركزية لجمع التبرعات لفلسطين، اليوم السبت، مبلغ مليار وأربعة عشر مليون ومائة ألف ريال من مصرف سبيل الله في الهيئة العامة للزكاة.

أكثر من مليار ريال من مصرف سبيل الله لدعم فلسطين

كما دشنت الهيئة العامة للزكاة مشروع المساعدات النقدية للجالية الفلسطينية في اليمن.

وأكد رئيس الهيئة العامة للزكاة العلامة شمسان أبو نشطان أن الشعب اليمني يشارك أشقاءه في فلسطين الابتهاج بالنصر على العدو الصهيوني ويؤكد أن القدس أقرب للتحرير، مشددا على أن ما يُقدم اليوم هو بفضل الله وبفضل المُزكين ولصالح الأقصى وأبناء فلسطين الذين يخوضون معركة الأمة.

من جهته أوضح مفتي الديار اليمنية العلامة شمس الدين شرف الدين أن ستة أعوام من العدوان والحصار على الشعب اليمني هي ضريبة الموقف اليمني من فلسطين ومن قضايا أمتنا المصيرية.

وأشار العلامة شرف الدين إلى أن أموال ودعم دول الخليج يذهب لصالح العدو الصهيوني ومواقفها المختلفة للأسف الشديد تتماهى مع العدو الصهيوني.

ولفت إلى أن الموقف الذي يتخذه أهل اليمن ليس غريبا عليهم فهم أهل الإيمان وأهل المدد وسيظل الشعب اليمني شعب المدد.

بدره قال عضو المجلس السياسي الأعلى أحمد غالب الرهوي في كلمة له: نحن شعب عهده وثيق ومن هذا المنطلق فعلى العدو الصهيوني أن يعي ماذا يعني أن يجعل اليمن قضيته المحورية فلسطين.

وأكد الرهوي أن صفقة القرن سقطت إلى غير رجعة ومواقف اليمن حجزت موقعها في صناعة المعادلة التي صنعت هذه النتيجة، معتبرا أن لحمة المقاومة الفلسطينية شكلت متغيرا جديدا أكسب القضية الفلسطينية زخما في المقاومة وفي الحضور على مستوى العالم.

فيما أكد مدير مكتب رئاسة الجمهورية أحمد حامد أن الشعب اليمني يتصدر شعوب الأمة وعيا وموقفا عمليا تجاه قضايا الأمة، مشددا على أن الشعب اليمني يرفع لواء الجهاد بوعي وصبر وعزيمة ويتحرك في موقف واحد ضد عدو واحد واليمن سيُقدم كل ما بوسعه في سبيل فلسطين.

واعتبر حامد أن سياسة الاستجداء مع العدو الصهيوني بداية السقوط تحت هيمنته ولا يمكن أن تتحرر الأمة إلا برفع لواء الجهاد ومواجهة اليهود.

وشدد على أن المواجهة الأخيرة في فلسطين أسقطت مشاريع التطبيع وأعادت القضية الفلسطينية إلى الواجهة، مشيرا إلى أن نتائج المعركة الأخيرة في فلسطين فاجأت المُطبعين أكثر مما فاجأت العدو الصهيوني حسبما تابعنا.

وقال حامد: أن تعبُر الهيئة العامة للزكاة الحدود إلى فلسطين هو تأكيد عملي أن الموقف واحد والقضية واحدة

فيما أكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن الفريق جلال الرويشان في كلمة له أن الشعب اليمني يؤثر القدس وإن كان به خصاصة ومن احتياجاته الأساسية والضرورية.

وقال الرويشان: إن الشعب الفلسطيني أثبت بوقفته في وجه العدو الصهيوني أنه بدون منازع شعب الجبارين.

كلمة ممثلي حركات المقاومة الفلسطينية في اليمن أكدت أن المعركة الأخيرة وحدت الشعب والمقاومة واثبتت امتلاك المقاومة استراتيجية واضحة.

وقالت الكلمة: نتقدم بالشكر والعرفان لسماحة السيد عبد الملك الحوثي الذي كان ومازال يواكب القضية الفلسطينية عمليا، مشددة على أن الاستجابة الشعبية الواسعة للتبرع لصالح فلسطين جسدت اللحمة بين القيادة والشعب في اليمن الشقيق.

تقييمات
(0)