مسيرة صعدة:السخط الذي يخشاه اليهود سيتنامى بالثقافة القرآنية

شهدت مدينة صعدة، اليوم الجمعة، مسيرة جماهيرية حاشدة بمناسبة الذكرى السنوية للصرخة في وجه المستكبرين تحت عنوان "سلاح وموقف".

مسيرة صعدة:السخط الذي يخشاه اليهود سيتنامى بالثقافة القرآنية


وحمل المشاركون في المسيرة الأعلام اليمنية وأعلام فلسطين ولافتات الحرية المناهضة للسياسية الأمريكية في المنطقة، وصورا للشهيد القائد السيد حسين بدر الدين الحوثي، مرددين هتافات الحرية المنددة بالجرائم الأمريكية وحلفاؤها بحق شعوب المنطقة.
وأكد بيان المسيرة أن السخط الذي يخشاه اليهود ويسعون لإخماده سيتنامى بالثقافة القرآنية والأجيال القادمة ستكون أكثر سخطا وغضبا عليهم، منوها إلى أننا سنظل نهتف بشعار الحرية في مواجهة سياسات أمريكا وإسرائيل الإجرامية بحق شعوب أمتنا الإسلامية.
وشدد على أن الشعب اليمني حاضر ليكون كما أكد عليه السيد القائد عبد الملك بدرالدين الحوثي جزءا لا يتجزأ من معادلة القدس التي أطلقها السيد حسن نصر الله
ودعا البيان جميع المسلمين إلى تفعيل حملة المقاطعة للبضائع والمنتجات الأمريكية والإسرائيلية بعد أن أثبتت أثرها على العدو، مؤكدا أن واجب شعبنا التصدي للعدوان ورفد الجبهات بالمال والرجال لإجبار العدو على وقف عدوانه.
وألقيت في المسيرة العديد من الكلمات أكدت أن ثقافة الصرخة في وجه المستكبرين باتت هوية وعنوانا للشعب اليمني الذي يستمد قوته وصموده من هذه الثقافة القرآنية.

تقييمات
(1)