اتحاد الإعلاميين اليمنيين يدين حظر موقع المسيرة نت

أدان اتحاد الإعلاميين اليمنيين بشدة حظر الإدارة الأمريكية لموقع “المسيرة نت” .. مؤكدا أن هذا الحظر يهدف إلى إخفاء الحقائق وإسكات الأصوات الحرة المناهضة للاستكبار والطغيان الأمريكي.

اتحاد الإعلاميين اليمنيين يدين حظر موقع المسيرة نت



وأشار الاتحاد في بيان صادر عنه اليوم، أن حظر أمريكا لموقع المسيرة نت يندرج في سياق الحرب العدوانية على اليمن التي ترافقت مع استهداف ممنهج ومركَّز لوسائل الإعلام اليمنية التي تعرضت للقصف والاستهداف والحجب، بهدف إخفاء جرائم الحرب التي ارتكبتها أمريكا وتحالفها العدواني طيلة ستة أعوام وسعى إلى منع وصول الحقيقة إلى الرأي العام.

وأوضح أن حجب الإدارة الأمريكية لعدد من مواقع الأخبار اليمنية والعربية والإسلامية شكل من أشكال التعدي والانتهاك الصارخ لحرية التعبير والنشر والرأي المكفول بموجب قوانين ومواثيق العمل الإعلامية.

وأكد الاتحاد أن حجب موقع “المسيرة نت” وغيره من المواقع من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالية ووزارة التجارة الأمريكية، لا ينتهك حرية النشر والتعبير فحسب بل يُعَدُّ تهديداً لحرية الصحافة والإعلام في العالم.

ولفت إلى أن هذا الحظر يأتي ضمن سعي أمريكا للسيطرة على الفضاء الإلكتروني، وحجب الحقائق ويعكس الشمولية والاستبداد المتأصل لدى أمريكا وإداراتها المتعاقبة، كما يأتي في إطار السياسية الأمريكية التي ترتكز على التضليل وحجب الحقائق والترهيب.

ولفت الاتحاد إلى أن شبكة المسيرة استطاعت مواجهة التضليل والأكاذيب وتمكنت من إيصال حقائق الحرب العدوانية على اليمن وفظائعها إلى العالم.. مؤكدا تضامنه مع شبكة المسيرة ضد هذا الحظر الذي يهدد حرية الصحافة، وحق الرأي العام في الوصول إلى الحقيقة.

ودعا المؤسسات المعنية إلى إدانة ورفض هذه التصرفات الأمريكية.. مؤكدا أهمية مواجهة هذه الانتهاكات بكل السبل والوسائل.

تقييمات
(1)