تحديات تواجه العاصمة بعد وصول عدد ساكنيها الى 7 ملايين

اطلع رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، اليوم على جهود أمانة العاصمة للتعامل مع الآثار الجانبية للأمطار التي يمن بها المولى عز وجل حالياً سيما ما يتصل بقنوات تصريف مياه الأمطار وأنفاق الجسور.

تحديات تواجه العاصمة بعد وصول عدد ساكنيها الى 7 ملايين

حيث اطلع رئيس الوزراء ومعه نائبيه لشئوني الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي والرؤية الوطنية محمود الجنيد وأمين عام المجلس المحلي لأمانة العاصمة أمين جمعان، على وضع عدد من حفر تجميع وتصريف وتخزين مياه الأمطار والسيول في الأمانة، علاوة على عملية تنظيف خزان تجميع مياه الأمطار في نفق جسر الصداقة بقلب العاصمة صنعاء.

واستمع رئيس الوزراء ونائبيه من جمعان ووكيل الأمانة لقطاع الأشغال والمشاريع المهندس عبدالكريم الحوثي، إلى شرح عن الأضرار المادية الناجمة عن سيول الأمطار والجهود القائمة لتنظيف خزانات تجميع المياه في أنفاق الجسور علاوة على التحديات التي تواجهها الأمانة وقطاع الخدمات على وجه التحديد نتيجة الهجرة الداخلية إليها وازدياد عدد النازحين بصورة مستمرة بسبب حالة الأمن والاستقرار بالأمانة.

وأشارا إلى أن عدد السكان حالياً تجاوز سبعة ملايين نسمة، ما ضاعف من الأعباء على الأمانة في ظل شحة الإمكانيات المادية المتاحة نتيجة تداعيات الظرف الاستثنائي الذي يمر به الوطن جراء العدوان والحصار.

وأكد جمعان والحوثي افتقار أمانة العاصمة لآليات التعامل مع الأوضاع الطارئة كالسيول وفيضاناتها وتلافي آثارها على المواطنين.

ووجه رئيس الوزراء قيادة السلطة المحلية بالأمانة بإعداد ورفع تقرير متكامل إلى مجلس الوزراء عن أوضاع أمانة العاصمة واحتياجاتها الملحة خاصة التجهيزات والآليات اللازمة لمواجهة الأضرار والآثار الجانبية الناجمة عن تدفق سيول الأمطار وذلك لمناقشته في اجتماعه المقبل.

وحث قيادة الأمانة وضع معالجات مناسبة لمشكلة تجمع مياه الأمطار في أنفاق الجسور بما يؤدي إلى تصريف المياه المتجمعة فيها أولاً بأول.

فيما استعرض مدير صيانة مجاري السيول بالأمانة المهندس عبد السلام محاوش، الجهود المبذولة لصيانة مجاري السيول في مختلف الأنفاق والجسور ومجاري السيول بالأمانة.

وأشار إلى أنه يجري اليوم تركيب مضختين غاطستين بقوة خمسة كيلو وات ومولد كهربائي بطاقة 40 كيلو وات بجسر الصداقة لشفط وتصريف مياه الأمطار من داخل خزان الجسر وبما يعمل على فتح النفق أمام حركة المرور أثناء هطول الأمطار.

وأكد محاوش أن الفريق الميداني التابع للأمانة ينفذ حالياً أعمال صيانة ورفع المخلفات والأتربة المتكدسة من خزانات الأنفاق وجسور" بيروت حدة المدينة، ونفق دارس الرئاسة، ونفق وجسر بيت بوس، ونفق وجسر شارع تعز، ونفق وجسر الشايف خط المطار، ونفق وجسر الزبيري حدة".

ولفت إلى أن العام الماضي شهد تركيب سبع مضخات غاطسة بتكلفة 250 ألف دولار بتمويل " اليونبس "وتوزيعها على عدد من الأنفاق الأكثر احتياجاً بأمانة العاصمة.

رافق رئيس الوزراء خلال الزيارة الوكيل المساعد بأمانة العاصمة عبدالوهاب شرف الدين والمدير التنفيذي لصندوق النظافة والتحسين بالأمانة فضل الروني.

تقييمات
(0)