الأخبار

الدكتورة آمل الرياشي توضح علاقة الغذاء بالقلق

 

26سبتمبرنت:هناء معياد:

تتسم حياتنا اليومية العصرية بكثرة الضغوطات ومنه التوتر وحتى القلق.

الدكتورة آمل الرياشي توضح علاقة الغذاء بالقلق

وهناك دراسات تربط بين القلق ومستوى ونوعية التغذية حيث يمكن التخلص من القلق بواسطة نظام غذائي متنوع.

وتقول الدكتورة آمل الرياشي اخصائية أمراض نفسية في تصريح لـ"26سبتمبرنت" ان كثير من الدراسات وجدت ان هناك علاقة بين القلق ونظام الشخص الغذائي فعلى سبيل المثال كان مرضى اضطراب الهلع قد فوتوا وجبة غذائية او اكثر  وقلت نسبة البروتين والدهون في اطعمتهم ولذلك بشكل عام فان القلق يتاثر بغذائنا ويؤثر سلبا على الجوانب النفسية.

واضافت نجد ايضا ان هناك علاقة بين الغذاء والاكتئاب بالتالي فالأطباء النفسيين ينصحون مرضى القلق بالتركيز على نظامهم الغذائي اليومي والتأكد من اخذ جميع العناصر الغذائية وخاصة الاطعمة المحتوية على البروتين والاكلات البحرية والابتعاد عن المواد السكرية والمصنعة .

وتقول الدكتورة آمل الرياشي انه بإمكان المواد الغذائية ان تحارب الضغوطات بعدة وسائل، إذ تقوم الاطعمة المهدئة، مثل طبق دقيق الشوفان الساخن، بزيادة مستويات السيروتونين، وهو عبارة عن مادة كيميائية مسؤولة عن تنظيم المزاج في الدماغ.

بامكان المواد الغذائية الاخرى ان تقلل من مستويات الكورتيزول والأدرينالين، وهما هرمونا التوتر اللذان يؤثران سلبا على الجسم مع مرور الوقت وقد يقلل النظام الغذائي الصحي من تأثير التوتر عن طريق تقوية جهاز المناعة، وخفض ضغط الدم.

وتشير الى ان هناك العديد من الاطعمة التي تساعد على خفض القلق والتوتر في جسم الانسان منها السبانخ  والاسماك والفستق والبرتقال والافوكادو والشاي والحليب والخضار الطازجة.

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا