صنعاء: الإعدام والسجن لـ 8 مدانين بارتكاب 86 جريمة مروعة بينها قتل قاضي بعدن

26 سبتمبر نت : أدانت المحكمة الجزائية بالامانة 8 متهمين بارتكاب 86 جريمة ارهابية مروعة بينها قتل رئيس الشعبة الجزائية المتخصصة بعدن.

صنعاء: الإعدام والسجن لـ 8 مدانين بارتكاب 86 جريمة مروعة بينها قتل قاضي بعدن


وقضت المحكمة الجزائية بالامانة برئاسة القاضي ابراهيم العزاني ويحضور القاضي خالد عمر وامين السر عبدالمجيد الضفيري بالاعدام على ثلاثة مدانين وهم محمد عبد الله قاسم السيد وهاني علي سعيد محمد إدريس وعبد الرحمن عبده عبد الصفي العامري والحبس من سنتين إلى 12 عاما على اربعة اخرين.

وكانت النيابة العامة قد وجهت للمحكوم عليهم تهم الاشتراك في عصابة مسلحة تنظيم القاعدة وداعش لمهاجمة رجال القوات المسلحة والأمن واللجان الشعبية والعاملين في الدولة ومؤسساتها والمؤسسات الأجنبية والمواطنين للقتل العمد والتفجير والنهب والخطف والابتزاز وإقلاق الأمن والسكينة العامة وذلك بأن التقوا بقيادات التنظيم في محافظة حضرموت ومحافظة عدن ومحافظة البيضاء و محافظة الجوف و محافظة مأرب و محافظة تعز ومحافظة الحديدة وأمانة العاصمةوبايعوهم على ارتكاب الجرائم وتلقوا التدريبات الإجرامية وأعدوا عدتهم من الأسلحة النارية الأوالي والرشاشات والمتفجرات والمسدسات والتلفونات والسيارات والدراجات النارية.

وجاء في قرار الاتهام أن المتهم الأول اشترك مع عصابة تنظيم " القاعدة " المسلحة في اتفاق جنائي لمهاجمة المجني عليه مدير أمن الجراحي محافظة الحديدة بقصد قتله عمداً وعدواناً وذلك بأن اتفقوا على ارتكاب الجريمة وأعدوا عدتهم من الأسلحة النارية وقاموا بمراقبة المجني عليه ووضعوا عبوة ناسفة أمام مدخل بيته في الجراحي ليلاً وغطوها بالأكياس ليقوموا بتفجيرها أثناء خروجه من المنزل وشاهدها اثنان أطفال وأمسكا بها وانفجرت فيهما ونتج عنها قتلهما .

كما جاء في قرار الاتهام, أن المتهم الأول اشترك مع عصابة تنظيم " داعش" المسلحة في خطف أحد أفراد اللجان الشعبية في الجراحي بمحافظة الحديدة بقصد قتله عمداً وعدواناً, حيث أخذوه إلى مزرعة استأجروها مأوى للعصابة ووضعوه على الأرض وأخرج السكين من خلف الحزام وذبحه حتى قطع رقبته بالكامل وأخذوا جثته الى بداية طريق الجراحي بالقرب من مدرسه ووضعوها بين الأشجار.

ومن ضمن الجرائم المسنودة إليهم الاعتداء على باص تابع للقوات الجوية الحربية في م/ الحديدة ونهب ثلاثة كيلوا وستمائة جرام من الذهب ومبلغ مليون وخمسمائة ريال يمني من محل ذهب بعد اطلاق النار على صاحبه في الجراحي بالحديدة والاشتراك مع تنظيم القاعدة في تنفيذ هجوم على منطقة القطن ومنطقة أدواس في مدينة المكلا واستولوا على مؤسساتها وتم مواجهتهم بقصف الطيران وقتلوا من افراد التنظيم ثمانية.

كما وجهت لهم عريضة اتهام بالاشتراك مع تنظيم داعش بخطف المجني عليه البهري حاتم محيي الدين في أمانة العاصمة وحجز حريته بأن هجموا عليه منتحلين صفة الأمن القومي وأقتادوه بالقوة إلى منطقة حزيز وحجزوا حريته أربعة أيام وأرسلوا صوره وهم شاهرين على رقبته السكين بقصد ابتزاز أفراد أسرته مبلغ خمسمائة الف دولار وتم ملاحقتهم من لدى رجال الأمن والقبض على اثنين منهم في مكان الاحتجاز.

تقييمات
(0)