محافظ إب :21 سبتمبر نموذج مشرف للنضال

26سبتمبرنت:خالد الحضرمي/

اكد محافظ محافظة إب اللواء عبدالواحد صلاح بان ثورة ال21 من سبتمبر مثلت حركة تغيير وتطوير للواقع نحو الأفضل في شتى مناحي الحياة، بما يحافظ على سيادة الشعب وهويته وموروثه التاريخي والحضاري ، كما مثلت فاتحة انتصارات لإفشال مخططات العدوان الرامية لاحتلال اليمن وإعادته الى الوصاية الخارجية ، فكانت بحق نموذجا مشرفا للنضال في سبيل الحرية والسيادة والاستقلال ، وتلبية تطلعات وأمال الشعب اليمني.

محافظ إب :21 سبتمبر نموذج مشرف للنضال

وقال صلاح في تيصريح لـ"26سبتمبرنت" لقد أستطاعت هذه الثورة المباركة بفضل الله أولا ، ثم بفضل وعي قيادتها الحكيمة ممثلة بالسيد القائد عبدالملك بن بدر الدين الحوثي (حفظه الله) ويقظته التي يستمدها من ثقافة القرآن الكريم ، أن تضع الشعب اليمني على مسار التغيير والتطور نحو آفاق جديدة ، رغم ما واجهته هذه الثورة من مؤامرات تولى كبرها النظام السعودي للتصدي لها وإفشالها وصولا إلى العدوان المباشر بتحالف دولي غاشم دخل عامه السابع على التوالي مستهدفا اليمن أرضا وإنسانا وحضارة .

واضاف محافظ إب :ها نحن اليوم وبفضل الله وحنكة القيادة الثورية  وتضحيات الأبطال في الجيش واللجان الشعبية نحتفي بثورة ال21 من سبتمبر للعام السابع، تجسيدا للصمود والثبات والمبادئ الراسخة في وجدان شعبنا اﻹبي الذي يزداد كل يوم قوة وإصرارا على مواصلة النضال ودحر قوى الغزو والعدوان مهما بلغت التضحيات ومهما كانت التحديات.

وقال لا شك ان هذا العدوان الغير مبرر على اليمن أرضا وانسانا إنما جاء انتقاماً من ثورة أبناء اليمن في 21 سبتمبر وإصرارهم على المضي في تحقيق أهدافها في مواجهة العدوان ومرتزقته ورفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد حتى تحقيق النصر المبين.

 لافتا الى ان سبعة سنوات مضت من عمر هذه الثورة المباركة تجلى خلالها الصمود اليماني في وجه العدوان الصهيو أمريكي السعودي اﻹماراتي ، يقابلها سبع سنوات من الإنجازات التنموية والنجاحات الكبيرة على كآفة اﻹصعدة والمستويات بدءا بإسقاط مشاريع الوصاية والفوضى، مرورا بتطور قدراتنا العسكرية والاقتصادية والاستخباراتية واﻷمنية ، وتنفيذ خطط وأهداف الرؤية الوطنية الشاملة لبناء الدولة الحديثة ، والتي بلا شك ستحدث نقلات نوعية في مساق بناء الدولة الحديثة في شتى مجالات الحياة .

 مؤكدا  على أن استمرار هذه الثورة ضد قوى العدوان الامريكي السعودي، وإسقاط مخططاتها ومشاريعها التدميرية ورفض الوصاية والهيمنة الخارجية وتحقيق السيادة والاستقلال على كامل تراب اليمن ، وندعو كآفة أبناء الشعب إلى الاستمرار في دعم الصمود وخيار النصر ورفد الجبهات بالمال والرجال والتصدي لكل مؤامرات وأطماع قوى العدوان.

 واختتم تصريحه بالقول" لا يفوتنا هنا أن نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات للقيادة الثورية والسياسية بهذه المناسبة الوطنية الغالية ولكافة أبناء شعبنا اليمن وجيشه ولجانه الشعبية الذين يسطرون أنصع الانتصارات التاريخية في معركة الحرية والسيادة والاستقلال و نسأل العلي القدير أن ينصر شعبنا وأن يحفظ قيادتنا وأن يرحم شهداءنا ، وأن يشفي جرحانا وأن يفك قيد أسرانا وأن لا يأتي العام القادم إلا وقد تحقق لشعبنا النصر واﻷمن والرخاء والازدهار في شتى مناحي الحياة ..

تقييمات
(0)