اللواء الشامي يدعو المغرر بهم الى استغلال فرصة العفو العام

أكد نائب رئيس جهاز الأمن والمخابرات اللواء عبدالقادر الشامي، اليوم الأربعاء، أن اليمن يتسع للجميع وثورة 21 سبتمبر سلمية وهي حريصة على أبنائها وليست طافية وفئوية كما يروج لها الأعداء.

اللواء الشامي يدعو المغرر بهم الى استغلال فرصة العفو العام


وفي مداخلة له عبر الهاتف مع المسيرة، أوضح اللواء الشامي أن ثورة 21 سبتمبر هي ثورة إسقاط الوصاية عن اليمن، وقيادتها حرصت على امتصاص الأساليب التي استخدمها العدوان في كافة المراحل لأن القيادة الثورة كانت سائرة في مسار الحوار.
وأشار إلى أن المحاولات الأمريكية بدأت باستهداف المدمرة الأمريكية إس إس كول كذريعة لاحتلال اليمن، وحرصت القيادة الأمريكية أن تبث سمومها وتدخل في كافة المجالات بذريعة المدمرة كول تلاها انتشار القاعدة.
وأردف أن القاعدة كانت تشرف على عمليات الاغتيالات في المدن اليمنية بإيعاز امريكي، وكانت الأمور قد أصبحت بيد السفير الأمريكي وكأنه الرئيس نفسه.
ونوه إلى أن الأمريكيين بدأوا بتصفية الأسلحة الاستراتيجية التي كان يمتلكها اليمن والتي اعتبروها خطرا عليهم في حال استمر تواجدها في اليمن.
وبشأن الفار هادي، أفاد اللواء الشامي بأنه صرح من عدن بالانقلاب الدستوري وحشد ميليشيا القاعدة كما أعلن الحرب الأهلية من عدن بعد فراره من صنعاء.
وأكد أن العدوان أعلن على اليمن بمبرر دعم رئيس غير شرعي فر من البلاد وترك اليمن ولم يلعن عن حكومة منفى إلا بعد ثلاثة أشهر من بداية العدوان.
وحول المغرر بهم لفت اللواء الشامي إلى أن عليهم استغلال فرصة العفو العام، داعيا كل المغرر بهم الى العودة إلى الوطن.

تقييمات
(0)