صحيفة إيطالية: لا جدال في دور واشنطن بالحرب على اليمن

26سبتبمرنت:عبد الله مطهر/

يقتلون الأطفال اليمنيون بذريعة إيران تدعم حكومة صنعاء بالأسلحة والصواريخ والطائرات المسيرة..يتشدق التحالف الكوني بهذه الكلمات ليبرر جرائمه وعدوانه..وفي الواقع أين إيران من اليمن؟ وأين اليمن من إيران؟! ورغم حصاركم هل حصلتوا على أدلة دامغة تؤكد ما تروجون له..طبعاً لا.

صحيفة إيطالية: لا جدال في دور واشنطن بالحرب على اليمن

بل هدفكم وغايتكم هو احتلال اليمن ونهب ثرواته، واركاع شبعه، ويبقى تحت الوصاية..إلا أن الشعب اليمني رفض رفضاً قاطعاً أن يركع ويخضع لكم..أباء أن تنهبون ثروات بلاده وأن تحتلوا بحاره وجزره  والسيطرة على موانئه..ولهذا السبب تقتلونه وتدمرون بنيته التحتية..بدعم أمريكي وبريطاني وإسرائيلي وغير ذلك من الدعم غير المشروط من دول الاتحاد الأوروبي.. ونتيجة لعدوانكم الغاشم نزح الآلاف من المدنيين خشية من قصفكم، خلقتوا أزمة إنسانية لم يشهدها العالم منذ عقود، وما زلتم تقصفونه.

 بدورها  صحيفة ”لا ريبوبليكا“ الإيطالية قالت إن اليمن والسكان المدنيون يتعرضون لهجمات مستمرة في الحرب الدائرة منذ 6 أعوام، حيث أن الأطفال اليمنيين من بين الضحايا.

وأكدت أن دور الولايات المتحدة لا يزال من الحقائق التي لا جدال فيها حيث أن السعودية وهادي تلقوا دعماً دولياً هائلا، لا سيما من الولايات المتحدة ودول الخليج العربي.

وذكرت أنه  تم استخدام طائرات بدون طيار أمريكية الصنع لتنفيذ هجمات وغارات جوية ضد السكان المدنيين وبشكل منتظم خلال هذه الحرب في اليمن.

وأفادت أنه من الواضح أيضاً أن واشنطن كانت مورداً أساسياً للأسلحة لحكومة هادي المرتزقة منذ البداية، وذلك على حد تعبير العديد من  المراقبين.

 الصحيفة رأت أن عدد النازحين اليمنيين داخلياً أرتفع.. فقبل اندلاع هذه الحرب ، كان يعيش أكثر من 400 ألف شخص في محافظة مأرب. واليوم باتت موطناً لحوالي 2.7 مليون شخص غالبيتهم من النازحين داخلياً من المناطق الأخرى اليمنية.

ومن المؤكد أن زيادة حدة الغارات ستدفع المزيد والمزيد من الناس إلى الانتقال أو النزوح ، وبالتالي تزداد الاحتياجات الإنسانية من حيث السكن والغذاء والماء والحماية والرعاية الصحية.

تقييمات
(0)