بتوجيه من قائد الثورة.. إطلاق سراح 18 أسيرًا من أبناء المناطق المحررة في شبوة ومأرب

أُفرج بمحافظة ذمار، اليوم الخميس، عن 18 من الأسرى المغرر بهم على خلفية المواجهات الأخيرة في المديريات المحررة بمحافظتي مأرب وشبوة.

بتوجيه من قائد الثورة.. إطلاق سراح 18 أسيرًا من أبناء المناطق المحررة في شبوة ومأرب

ويأتي الإفراج، تنفيذا لتوجيهات قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي في إطار تعزيز اللحمة الوطنية وبمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف والعيد الـ 58 لثورة 14 أكتوبر، وتقديرا لقيادات ومشائخ ووجهاء المناطق المحررة بالمحافظتين.

وخلال لقاء المفرج عنهم بحضور محافظي شبوة والمهرة، أشار محافظ ذمار محمد ناصر البخيتي، إلى أن تلاحم وثقافة الشعب اليمني، تغلبت على كل الخلافات، لافتا إلى أن الذين يتحركون بعيدا عن هذه الثقافة سيخسرون.

وأكد عرقلة دول العدوان ومرتزقتها لعمليات تبادل كافة الأسرى، لافتا إلى أن الإفراج عن الأسرى اليوم مع التقدم الذي يحرزه الجيش واللجان الشعبية، مبادرة حسن نية ضمن المبادرات من جانب واحد، وتقديرا لأبناء المناطق المحررة في مأرب وشبوة.

ودعا محافظ ذمار، المفرج عنهم، للقيام بمسئوليتهم في التوعية بأهداف العدوان ومخططاته وتعزيز وحدة الصف في مواجهته.

من جانبه، ثمن محافظ شبوة مبادرة قائد الثورة، لإطلاق الأسرى تقديرا لمواقف أبناء شبوة الرافضة للعدوان.

وتطرق إلى جوانب من معاناة المواطنين في المناطق الخاضعة لسيطرة دول العدوان ومرتزقتها، حاثا المفرج عنهم على الوقوف في صف الوطن.

بدوره، أكد وكيل محافظة شبوة أحمد الحمزة، وقوف أبناء شبوة في صف الوطن، والدفاع عنه.

فيما أكد مشائخ ووجهاء بيحان وعسيلان وعين وحريب، تلاحم واصطفاف الشعب اليمني، لافتين إلى أن أبناء المحافظات الجنوبية والشرقية سيكونون خير من يحافظ عليها خصوصا بعد أن تكشفت حقيقة ومخططات وأهداف العدوان.

من جانبهم، عبر المفرج عنهم، عن الشكر على الاهتمام بأوضاعهم، مشيدين بتعامل الجيش واللجان معهم.

تقييمات
(0)