هؤلاء هم قتلة الأهدل

26سبتمبرنت:متابعات/

تشهد مدينة تعز صراعا كبيرا بين ادوات مرتزقة العدوان ادى الى التصفيات المتواصلة والاغتيالات  وكان أخرها اغتيال القيادي في الاصلاح ضياء الحق الأهدل وسط اتهامات متبدلة بين فصائل المرتزقة عن عمليات الاغتيالات والتصفيات.

هؤلاء هم قتلة الأهدل

وقال عبد الملك العجري عضو الوفد الوطني المفاوض في تغريدة له على تويتر"افضى القيادي الاصلاحي الاهدل الى ربه وهو من يتولى حسابه لكن اغتياله يطرح عدد من الفرضيات،الاولى انه نتيجة للتعبئة العنصرية داخل الاصلاح،وصراع الاجنحة جناح السعودية وجناح اسطنبول خصوصا ان الاغتيال في مربع امني للاصلاح،والاخر انه من تدبير مرتزقة الامارات،وثالثة انه انتقام للحمادي.

من جنبه اتهم رئيس لجنة المصالحة الوطنية يوسف الفيشي ، الإمارات وأدواتها في اليمن باغتيال القيادي في حزب الإصلاح (الإخوان) ضياء الأهدل بهدف السيطرة على تعز جنوب غربي اليمن .

وقال الفيشي في تدوينة له على (تويتر) إن "الإمارات وعبر طارق عفاش تبدأ بتصفية كوادر الإخوان في تعز ".

اضاف أن عمليات التصفية تأتي "تمهيداً للسيطرة على تعز والاستغناء عن الإخوان بعد سبع سنوات من خدمة تحالف العدوان ".

تقييمات
(0)