الأخبار

قائد الثورة يلتقي وفود قبلية من الجوف ومارب

اكد السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي ان إسرائيل والموالون لها يعتبرون الشعب اليمني عدوا مشتركا بينهم مؤكدا ان الأمريكيين والإسرائيليين هم العدو الحقيقي للمسلمين وانهم يسعون لاستغلال المشاكل داخل الأمة لخدمة أهدافهم.

وعبر السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي ‏خلال ‏‎لقاءه وفدا من قبائل خب والشعف واليتمة ودهم من الجوف ووفدا من العبدية بمأرب عن سعادته بكل الزيارات واللقاءات التي ترسخ الأخوة والتعاون بين أبناء شعبنا اليمني داعيا الى صلح عام في الجوف وأن يعم الأمن والاستقرار والتعاون بين الجانب الرسمي والوجاهات لحل الإشكالات. ‏

وشدد السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي على ان يحرص الجميع على ترسيخ الأمن والاستقرار وأن يسود التفاهم والإخاء بين أبناء الجوف مشيرا الى ‏‎ان الأعداء يبذلون جهودا للتفريق بين أبناء البلد وإثارة الفرقة بينهم تحت عدة عناوين.

‏‎واكد السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي ان مواقف الإماراتي والسعودي مع الإسرائيلي ضد شعبنا اليمني معلنة في لقاءاتهم لافتا الى ان رئيس كيان العدو قبل يومين زار الإمارات وفتحت له السعودية أجواءها بينما يمنع على شعبنا السفر حتى في أجوائه.

وبين ‏ان العدو قبل أيام ارتكب مجزرة في سجن بصعدة بشكل متعمد رغم معرفة الأمم المتحدة وغيرها بمكان السجن ‏‎وان حصار شعبنا جريمة لأنه سبب معاناة كبيرة مع أنهم يفتشون السفن بعد حصولها على التراخيص .

وكانتا قبيلتا همدان ونهم بمحافظة صنعاء،قد استقبلت  اليوم الثلاثاء، وفدا من قبائل خب والشعف واليتمة ودهم من محافظة الجوف.

الوفد الزائر ثمن حفاوة الاستقبال في همدان ونهم وشكر السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي على الرعاية والاهتمام وكرم الضيافة.

وأكد الوفد الزائر وقوفه الكامل إلى جانب الجيش واللجان، معبرا عن الجاهزية للمشاركة مع الأحرار في استكمال تحرير الوطن.

ودعا الزائرون المخدوعين من أبناء الجوف إلى اغتنام فرصة العفو العام والعودة مكرمين بين أهلهم وأبناء بلدهم.

وقالوا: "شعرنا بالعزة والفخر بين إخواننا في صنعاء ونتعهد بحماية أرضنا والدفاع عنها.

من جانبهم خاطب أبناء المناطق المحررة قوى العدوان بالقول: "عليكم أن تيأسوا ومجيئنا إلى صنعاء زاد من تماسك الصف وتوحيد الجهود في مواجهتكم".

وأكدوا أنهم لن يسمحوا بأي محاولة عابثة تستهدف أرضنا المحررة ونحن بالمرصاد لكل غازٍ وعميل.

قائد الثورة يلتقي وفود قبلية من الجوف ومارب

اكد السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي ان إسرائيل والموالون لها يعتبرون الشعب اليمني عدوا مشتركا بينهم مؤكدا ان الأمريكيين والإسرائيليين هم العدو الحقيقي للمسلمين وانهم يسعون لاستغلال المشاكل داخل الأمة لخدمة أهدافهم.

وعبر السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي ‏خلال ‏‎لقاءه وفدا من قبائل خب والشعف واليتمة ودهم من الجوف ووفدا من العبدية بمأرب عن سعادته بكل الزيارات واللقاءات التي ترسخ الأخوة والتعاون بين أبناء شعبنا اليمني داعيا الى صلح عام في الجوف وأن يعم الأمن والاستقرار والتعاون بين الجانب الرسمي والوجاهات لحل الإشكالات. ‏

وشدد السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي على ان يحرص الجميع على ترسيخ الأمن والاستقرار وأن يسود التفاهم والإخاء بين أبناء الجوف مشيرا الى ‏‎ان الأعداء يبذلون جهودا للتفريق بين أبناء البلد وإثارة الفرقة بينهم تحت عدة عناوين.

‏‎واكد السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي ان مواقف الإماراتي والسعودي مع الإسرائيلي ضد شعبنا اليمني معلنة في لقاءاتهم لافتا الى ان رئيس كيان العدو قبل يومين زار الإمارات وفتحت له السعودية أجواءها بينما يمنع على شعبنا السفر حتى في أجوائه.

وبين ‏ان العدو قبل أيام ارتكب مجزرة في سجن بصعدة بشكل متعمد رغم معرفة الأمم المتحدة وغيرها بمكان السجن ‏‎وان حصار شعبنا جريمة لأنه سبب معاناة كبيرة مع أنهم يفتشون السفن بعد حصولها على التراخيص .

وكانتا قبيلتا همدان ونهم بمحافظة صنعاء،قد استقبلت  اليوم الثلاثاء، وفدا من قبائل خب والشعف واليتمة ودهم من محافظة الجوف.

الوفد الزائر ثمن حفاوة الاستقبال في همدان ونهم وشكر السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي على الرعاية والاهتمام وكرم الضيافة.

وأكد الوفد الزائر وقوفه الكامل إلى جانب الجيش واللجان، معبرا عن الجاهزية للمشاركة مع الأحرار في استكمال تحرير الوطن.

ودعا الزائرون المخدوعين من أبناء الجوف إلى اغتنام فرصة العفو العام والعودة مكرمين بين أهلهم وأبناء بلدهم.

وقالوا: "شعرنا بالعزة والفخر بين إخواننا في صنعاء ونتعهد بحماية أرضنا والدفاع عنها.

من جانبهم خاطب أبناء المناطق المحررة قوى العدوان بالقول: "عليكم أن تيأسوا ومجيئنا إلى صنعاء زاد من تماسك الصف وتوحيد الجهود في مواجهتكم".

وأكدوا أنهم لن يسمحوا بأي محاولة عابثة تستهدف أرضنا المحررة ونحن بالمرصاد لكل غازٍ وعميل.

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا