دور كبيرللقبائل اليمنية في طرد الرومانيين من مصر

  اكدت الروايات  التاريخية على  دور القبائل اليمنية في فتح الديار المصرية في عام 20هـ / 641  .

دور كبيرللقبائل اليمنية  في طرد الرومانيين من مصر

وقالت الروايات ان قرابة أربعة آلاف مقاتل من القبائل اليمنية دوخوا جحافل الجيوش الرومانية في مصر وكان الجيش الفاتح لمصر يضم عدداً من القادة الكبار من أهل اليمن كقائد المقدمة والميسرة وغيرهم من قادة المدد وقام رجال العشائر اليمنية بالدور الرئيسي في عمليات الفتح ابتداءً من المعارك الأولى سنة 19هـ/640م في الفرما حتى تحرير الإسكندرية سنة 25هـ/645م نظراً لكثرتهم العددية في الجيش: فكان السميفع بن وعلة السبئي أول المقتحمين لحصن الفرما، وعند اقتحام حصن بابليون المنيع اشترك عدد كبير من اليمنيين في عملية جريئة لاقتحامه وسقطت المدن المصرية الواحدة تلو الأخرى .

 وبحسب كتاب القبائل اليمنية لمؤلفه الدكتور السيد طه أبو سديرة  أن الفضل في فتح الديار المصرية كان للقبائل اليمنية التي شاركت في الفتح على سبيل المثال : الأزدية  ـــ أكبر القبائل اليمنية على الإطلاق  ــــ  خولان ، همدان ، الصدف ، تجيب ، حضرموت ، كندة ، المهرة ، مراد ، غافق ، جذام ، لخم ، البلي .

ويضيف الكاتب  ان العشائر اليمنية استقرت في مدن ومناطق مصر المختلفة، و كانت منطقة استقرارهم الرئيسة في البداية هي الفسطاط، تليها الإسكندرية والجيزة، ومناطق الصعيد المختلفة لاسيما الحوف الشرقي وغيرها. 

وبين الكاتب  أن أهل اليمن واصلوا فتوحاتهم مع الجيش الإسلامي نحو الشمال حتى وصلوا الإسكندرية، وخاضوا في الطريق إليها معارك عدة، وتمكنوا من فتح الإسكندرية والمناطق الشمالية، ثم مناطق الصعيد، وبرز عدد من القادة اليمنيين في فتح مدن ومناطق مصر المختلفة ، ووجدت مناطق تحمل أسماء بعضهم.

تقييمات
(0)