المروني : هكذا انتصر اليمن على كورونا

أكد الدكتور مطهر عباس المروني مدير عام مكتب الصحة بأمانة العاصمة أن اليمن كانت السباقة في التعامل مع جائحة كورونا وفق استراتيجية خاصة بها انطلاقا من واقعنا ومن امكانياتنا ومن ثقافتنا وكان لهذه الاستراتيجية التي تم إدخالها في مواجهة الوباء دور كبير بعد الله سبحانه وتعالى في عدم استفحال الوباء بل والتخلص منه.

 المروني : هكذا انتصر اليمن على كورونا

وأضاف المروني في صتريح خاص لـ" 26 سبتمبرنت ": " تم التعامل مع الوباء ضمن هذه الاستراتيجية التي تعمل على مواجهة الوباء بأساليب منطقية علمية وإنسانية ولم يتم اتباع او اتخاذ السياسات التي اتبعتها الدول الأخرى في التعامل مع الوباء وكأن المصابين والامراض الذين أصيبوا بالوباء مجرد سلعة ويتم المزايدة بهم يوميا مثل البورصة بالنسبة لعدد الحالات التي أصيبت وعدد الحالات التي توفت".

وتابع :" أما نحن فقد تعاملنا مع الوباء كمرض والمريض انسان وكان التعامل يهدف التخفيف من معاناة الناس والعناية بهم وعدم بث الرعب أو الخوف في قلوب المواطنين واتبعنا قاعدة لا تأويل ولا تهويل, وهو ما أدى الى انحصار موجة انتشار الوباء في اليمن بفضل الله سبحانه وتعالى وحكمة القيادة بالتوجيهات وفي التعامل مع هذا الوباء".

وقال المروني :" لم نتعامل مع الوباء كأرقام بل كحالات مرضية وكان شفاء الحالات المرضية بدرجة عالية جدا وحصلت حالات كثيرة أصيبت في البيوت وفي المستشفيات في مراكز العزل وكان شفاء الحالات المرضية بدرجة عالية جدا والمواطنون الذين عاشوا في الجائحة الأولى لكورونا استطاعوا ان يتغلبوا عليه" 

ومع ذلك شدد على أن " الحذر مطلوب في كل الحالات وفي التعامل مع كل الامراض والأوبئة, فالجانب النفسي هو جانب من العلاج لأن العلاج لن يودي مفعوله والحالة النفسية سيئة ومعنوياته ضعيفة فكلما كانت معنوياته مرتفعة وجيدة تكون معنوياته قوية ويستطيع ان يقاوم الوباء والمرض, وهذا ما حدث لليمنيين الذين أصيبوا بهذا الوباء حيث كانت معنوياتهم عالية جدا فتغلبوا عليه".

تقييمات
(0)