الأخبار

محافظ تعز يدين احتجاز المرتزقة لجثمان رئيس مجلس الشورى السابق

أدان محافظ تعز اللواء صلاح عبدالرحمن بجاش، إقدام عصابات المرتزقة بمدينة تعز على التقطع لأسرة فقيد الوطن رئيس مجلس الشورى السابق الشيخ عبدالرحمن محمد علي عثمان، واحتجاز جثمان الفقيد ومنع أولاده من إخراج الجثمان من داخل مدينة تعز ليوارى الثرى في العاصمة صنعاء حسب وصية والدهم.

محافظ تعز يدين احتجاز المرتزقة لجثمان رئيس مجلس الشورى السابق

وأشار المحافظ صلاح إلى استمراء تلك العصابات المسعورة على الشر والاجرام والتقطع والحرابة والإفساد في الأرض وقتل الأبرياء والاعتداء على المواطنين وسلب أموالهم ونهب ممتلكاتهم والسطو على منازلهم وأراضيهم وغيرها من الممارسات الإجرامية والانتهاكات الجسيمة بحق أبناء مدينة تعز وبحق المواطنين القاطنين في المناطق والمديريات المحتلة أو المارين عبر الطرقات الواقعة في نطاق سيطرة تلك العصابات الآثمة.

ولفت اللواء صلاح بجاش، إلى أن احتجاز سلطات وعصابات الإرتزاق بمدينة تعز، لجثمان فقيد الوطن رئيس مجلس الشورى السابق ومنع أولاده من تنفيذ وصية والدهم، هي جريمة بحق الإنسانية وبحق هذه القامة الوطنية التي أفنت عمرها في خدمة الوطن والشعب، وان هذا التصرف الجبان هو دليل دامغاً يضاف إلى جملة  الأدلة والشواهد الأخرى التي تجسد المستوى المخزي من الانحطاط الأخلاقي والإنساني الذي وصلت إليه تلك العصابات المأجورة ومدى انسلاخها وتجردها من كل القيم والمبادئ والأعراف والعادات والاسلاف المجتمعية والقبلية.

واستنكر محافظ تعز الصمت المخـزي للأمم المتحدة وكل المنظمات الدولية تجاه الجرائم التي يرتكبها العدوان بحق اليمنيين، محملا تحالف العدوان والمرتزقة كامل المسؤولية الأخلاقية والقانونية إزاء هذه الجرائم والممارسات بحق ابناء محافظة تعز .

ودعا محافظ تعز الأمم المتحدة ومبعوثها والهيئات والمنظمات الحقوقية والإنسانية إلى الاستيقاظ من السبات المخـزي والقيام بمسؤولياتها تجاه الجـرائم التي تقترفها قوى العدوان ومجاميع مرتزقتها بحق الشعب اليمني.. مطالباً وجهاء ومشائج وأبناء محافظة تعز بالضغط على المرتزقة وإلزامهم بتسليم جثمان الفقيد لأسرته وأولاده لتنفيذ وصية والدهم ودفنه حيثما أراد وأوصى به.

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا