الأخبار

برقيات تهان للقيادة بذكرى المولد النبوي

رفع رؤسا مجالس  النواب والوزراء والشورى  والقضاء برقيات تهان الى قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلى  الرئيس مهدي المشاط وأعضاء المجلس بمناسبة حلول ذكرى المولد النبوي الشريف

برقيات تهان للقيادة بذكرى المولد النبوي

ففي برقية لرئيس مجلس النواب  باسمه ونيابة عن هيئة رئاسة وأعضاء المجلس والأمانة العامة عبرفيها  عن أسمى آيات التهاني والتبريكات لقائد الثورة ورئيس وأعضاء المجلس السياسي ورؤساء مجالس القضاء والوزراء والشورى ومنتسبي القوات المسلحة والأمن، ورجال القبائل الأحرار، وأبناء الشعب اليمني العظيم الصامد بهذه المناسبة العظيمة.

ولفت إلى أن ابتهاج الشعب اليمني بذكرى المولد النبوي جسد الاقتداء بالرسول الكريم الذي بعثه الله رحمة للعالمين، واستلهام الدروس والعبر من سيرة الرسول صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم.

واعتبر رئيس مجلس النواب، هذه الذكرى العطرة، محطة لتعزيز الارتباط بالنبي الكريم .. لافتا إلى أهمية توحيد الجهود لمواجهة تداعيات العدوان والحصار.

وجدد التأكيد على موقف مجلس النواب الثابت والداعم للقيادة الحكيمة في التعامل المسؤول والحريص على المصلحة العامة والمتمثل في المطالبة بتوسيع بنود الهدنة لتشمل صرف مرتبات كافة موظفي الدولة من عائدات النفط والغاز التي تعد ثروة سيادية للشعب اليمني، ويقوم تحالف العدوان وأدواته بإهدارها وحرمان الشعب اليمني الاستفادة منها.

وأشار إلى أن على الأمم المتحدة والمجتمع الدولي مراجعة حساباتهم تجاه معاناة الشعب اليمني وما يتعلق بتناقض أفعالهم مع ما يدعونه من دعم لعملية السلام في اليمن والمنطقة، متجاهلين أن السلام الحقيقي هو الذي يحفظ لليمن وحدته وسيادته وأمنه واستقراره، وعدم التحيز لتحالف العدوان الذي يتعمد تجويع الشعب اليمني وإفقاره، وفرض عقاب جماعي عليه.

وأكد رئيس مجلس النواب في البرقية، دعم المجلس لتلك المواقف المشرفة للقيادة والهادفة إلى توسيع بنود الهدنة لتشمل فتح الموانئ والمطارات اليمنية دون قيود بعيدًا عن الوصاية وأي تدخل في الشأن اليمني.. مبتهلا إلى المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة على الشعب اليمني وقد اكتمل النصر وتحقق له كل ما يصبو اليه من خير وسؤدد.

من جانبه  عبر رئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور عن أسمى آيات التهاني والتبريكات باسمه ونيابة عن أعضاء مجلس الوزراء، لقائد الثورة ورئيس وأعضاء المجلس السياسي الأعلى ومن خلالهم إلى كافة أبناء الشعب اليمني والأمة الإسلامية بهذه المناسبة الدينية العظيمة، التي تهل هذا العام والشعب اليمني يعيش بشائر النصر على الأعداء بعد ثمان سنوات من عدوانهم وحصارهم وطغيانهم وحربهم الشاملة على الوطن اليمني الكبير.

ولفت إلى المعاني والدلالات لهذه الحدث الذي مثل علامة فارقة في التاريخ الإنساني برمته، وبداية لمسيرة النور والهدى التي تمكنت خلال فترة قصيرة من إحداث ذلك التغيير الهائل في واقع العرب وصنع تلك النقلة النوعية في مختلف نواحي حياتهم وتأهيلهم ليحملوا خير الإسلام إلى مشارق الأرض ومغاربها.

وأشار إلى الدروس والعبر التي تحملها هذه المناسبة، والتي يعمل الشعب اليمني اليوم في ظل قيادته الثورية لاستلهامها وتجسيدها في واقع الحياة اليومية من خلال التأسي بالنهج القويم للنبي الكريم في بناء الدولة والمضي لتعزيز الروح الإيمانية للشعب اليمني ومستوى اعتزازهم بهويتهم ودينهم والرسول الكريم.

وأشاد رئيس الوزراء، بالمستوى المشرف الذي يقدمه الشعب اليمني وهو يحتفل بهذه المناسبة عاما أثر عام .. معتبرا ذلك نوع من المناصرة للنبي الكريم، والتي تكتسب أهمية كبيرة في ظل ما يشاهده الجميع اليوم في واقع الأمة من ممارسات تتناقض كلية مع مبادئ الدين الإسلامي والأخلاق التي جاء بها النبي والتي ظلت سائدة في معظم الفترات التاريخية للأمة.

وأهاب رئيس الوزراء بجماهير الشعب اليمني الحرة المشاركة الواسعة في الفعالية المركزية التي ستشهدها العاصمة صنعاء يوم غد السبت، وكافة الفعاليات التي ستشهدها نحو عشرين ساحة في المحافظات الحرة، لإرسال رسائل للعالم أجمع بأن الشعب اليمني وهو يتعرض لأبشع عدوان و حصار سيظل وفيا ومحبا للنبي الكريم، امتدادا لوفاء أجداده الذين كان لهم شرف نصرة الرسول والدين وحمل راية الإسلام إلى أصقاع المعمورة.. سائلا المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة على الشعب اليمني وهو يحصد ثمار صموده ومقاومته للمعتدين والمحتلين وينعم بالسلام والاستقرار وقد سادت أجواء التلاحم المتين جميع أبنائه في عموم مناطق الوطن الكبير.

 من جانبه أعرب رئيس مجلس الشورى محمد حسين العيدروس، عن أحر التهاني والتبريكات لقائد الثورة، ورئيس وأعضاء المجلس السياسي الأعلى، ورؤساء مجالس النواب والوزراء والقضاء الأعلى والشعب اليمني والمرابطين في ساحات وميادين والشرف بهذه المناسبة الدينية العظيمة .

وأشار إلى أن اليمنيين جسدوا من خلال الاحتفاء بهذه المناسبة، الولاء لرسول الله والتحلي بأخلاقه وتعبيرا عن حبهم الصادق لنبي الهدى.

وأكد العيدروس، أن أبلغ تجسيد للهدى النبوي في واقع الأمة اليوم، يتمثل في الاقتداء بالرسول الأكرم في الأخلاق والسلوك والمعاملات والجهاد بالنفس والمال.

ولفت إلى أهمية استلهام الدروس من هدي رسول الله وتعزيز التكافل والتراحم والإخاء والتسامح.. سائلا العلي القدير أن يعيد هذه المناسبة على الشعب اليمني والأمة العربية والإسلامية وقد تحققت الآمال واكتمل النصر على قوى البغي والاستكبار.

كما رفع رئيس مجلس القضاء الأعلى، القاضي أحمد يحيى المتوكل، برقية تهنئة إلى قائد الثورة، السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، ورئيس المجلس السياسي الأعلى فخامة المشير الركن مهدي المشاط، بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف- على صاحبه أفضل الصلاة وأزكى التسليم.

وعبّر رئيس مجلس القضاء في البرقية، باسمه ونيابة عن أعضاء المجلس وكافة منتسبي السلطة القضائية، عن أسمى آيات التهاني والتبريكات بهذه المناسبة لقائد الثورة ورئيس وأعضاء المجلس السياسي ورؤساء مجالس الوزراء والنواب والشورى ومنتسبي القوات المسلحة والأمن وأبناء الشعب اليمني بهذه المناسبة العظيمة .

ولفت إلى أهمية هذه المناسبة، وفضل النبي الكريم المبعوث رحمة للعالمين، ورسالته الخالدة التي عمّت البشرية عدلاً ورحمة وحكمة.

وأشار رئيس مجلس القضاء إلى أن السلطة القضائية، وهي تحتفي بذكرى المولد النبوي الشريف، تعبّر عن الاعتزاز بإقبال أبناء الشعب اليمني على إحيائها، بشكل يجسّد ارتباط اليمنيين بالنبي محمد -صلى الله عليه وآله وسلم- وتمسّكهم بمنهجه منذ بزوغ فجر الإسلام.

وجدد التأكيد على موقف السلطة القضائية الداعم لجهود قيادة الدولة الحكيمة، والحريص على المصلحة العليا للوطن وإرساء مبدأ السلام الحقيقي بما يحفظ لليمن وحدته وسيادته وثرواته، ويكفل رفع المعاناة عن الشعب اليمني جراء العدوان والحصار.

ولفت إلى أهمية السير على نهج الرسول الأعظم في إقامة العدل ومحاربة الظلم.. داعيا إلى العمل بكل إخلاص وتفانٍ، ونشر قيم التسامح والتراحم، تجسيدا وامتثالا لسيرة وأخلاق الرسول صلى الله عليه وآله وسلم.. سائلا المولى القدير أن يُعيد هذه المناسبة الدّينية وقد تحقق لليمن النصر المبين.

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا