الأخبار

ترحيب بالمحافظات الجنوبية بعملية ميناء الضبة

أعلن القياديُّ في الحراك الجنوبي، إياد الردفاني، تأييدَه وترحيبَه للخطوة التي أقدمت عليها قوات صنعاء، أمس الأول الجمعة، بعد استخدامِ القوة وقصفِ ميناء الضبة في محافظة حضرموت المحتلّة، وذلك بهَدفِ منع تصدير النفط الخام الذي يتم نهبه وسرقته من قبل تحالف العدوان ومرتزِقته وأدواته.

ترحيب بالمحافظات الجنوبية بعملية ميناء الضبة

وفي تصريحٍ مقتضَب، أمس، قال القيادي الحراكي الردفاني: “أؤيد تأييداً مطلقاً استخدامَ صنعاءَ القوةَ لمنعِ تصدير النفط؛ لأَنَّ الشعب لا يستفيدُ مطلقاً من عائداته وتذهبُ إلى جيوب الفاسدين“، مبينًا أن بقاءَ الثروة في جوف الأرض أفضلُ من تصديرها للخارج دون أن تعودَ على الشعب بالنفع.

وتأتي هذه التصريحات وغيرها ضمن حملة التأييدات الواسعة للناشطين في المحافظات الجنوبية المحتلّة إزاء الضربة التحذيرية التي نفّذتها صنعاء قرب ميناء الضبة النفطي شرقي المكلا بمحافظة حضرموت، أمس الأول الجمعة، في محاولة لمنع سفينة شحن نفطية كانت في طريقها لتحميل مليونَي برميل من النفط الخام اليمني.

وأكّـد الناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي، أن هذه الضربة تبقى عملاً إيجابياً جيِّدًا ويحسب لقوات صنعاء أنهم منعوا نهب شحنة نفطية جديدة؛ لأَنَّ أبناء المحافظات الجنوبية المحتلّة، لم يكونوا ليحصلوا من هذه الشحنة على أية فائدة، وعلى الرغم أن حضرموت أكبر منتج للنفط في اليمن إلا أنها المحافظة الفقيرة والتي لا تستفيد منها شيئاً بما في ذلك افتقارها للكهرباء ووقود محطات التوليد الكهربائية.

تقييمات
(1)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا