الأخبار

فوز المغرب كان الأبرز في المونديال

تجددت أفراح العرب في اليوم الثامن لكأس العالم 2022 في قطر، واحتفل الجميع بالانتصار التاريخي الذي حققه المغرب على حساب بلجيكا 2-0.

فوز المغرب كان الأبرز في المونديال

اليوم الثامن من المونديال، وإن كان عنوانه الأبرز هو المغرب، فإنه شهد مجموعة من الأحداث المميزة، تبقى أبرزها المفاجأة الكوستاريكية، بعد انتصار المنتخب الذي خسر بسباعية في الجولة الأولى على اليابان التي قهرت الألمان، في واحدة من أبرز مفاجأة "مونديال العرب"، إضافة إلى الانتصار العريض لمنتخب كرواتيا على كندا التي خرجت رسميا من المنافسة.

أما قمة الدور الأول بين ألمانيا وإسبانيا فقد انتهت لصالح المنتخب الإسباني بهدف دون رد.

فوز تاريخي للأسود

 

فوز المغرب هو الأول من نوعه منذ 24 سنة، وتحديدا في مونديال فرنسا 1998 حين انتصر أسود الأطلس على أسكتلندا (3-0)، وهو الفوز الذي ضرب من خلاله "الأسود" مجموعة من العصافير بحجر واحد، فقد حصدوا أول 3 نقاط واقتربوا من بلوغ الدور الثاني، كما أن الفوز جاء على حساب المصنف الثاني عالميا وأحد أبرز المرشحين للتتويج، وهو ما رفع منسوب الثقة لدى اللاعبين، الذين عجزوا عن بلوغ الشباك في مباراة كرواتيا الأولى.

وينتظر أسود الأطلس، الخميس القادم، موعد مهم من أجل ضمان التأهل الرسمي للدور الثاني، عندما يلاقي منتخب كندا، في ثالث مباريات المجموعة السادسة.

يذكر أن التأهل الوحيد للمنتخب المغربي للدور الثاني، كان في دورة المكسيك عام 1986، حينما واجه ألمانيا في دور الـ16 وخرج على يدها بهدف دون رد.

احتفال بالحلوى في الشوارع العربية

كتعبير عن قيم الكرم والعطاء العربية، اختارت عائلات قطرية تقاسم فرحتها مع المغاربة بتوزيع الحلوى، حيث شهدت الشوارع المحيطة بملعب الثمامة الذي احتضن المباراة وجود عدد من المواطنين لتوزيع الحلوى على الجماهير المغربية التي كانت تحتفل بالانتصار.

وتناقل عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا لهذه المبادرة التي لقيت إشادة واستحسانا كبيرين.

ومن الدوحة إلى الشمال السوري، حيث احتفل رواد أحد المقاهي بانتصار الأسود بتوزيع الشوكولاتة والحلوى على الحاضرين، خاصة من الأطفال.

 

احتفالات في الشوارع

كعادتها في الأحداث الكروية الكبيرة، أخرج هدف بوخلال الثاني الآلاف من المغاربة من بيوتهم إلى الشوارع من أجل التعبير عن فرحتهم الكبيرة بهذا الانتصار.

وتم تداول عشرات الصور والفيديوهات في مختلف شوارع المملكة، للآلاف من الأشخاص وهم يحتفلون في الشوارع والساحات الشهيرة، مرددين شعارات النصر، ومتوعدين كندا بانتصار وتأهل للدور الثاني.

كذلك، خرج المئات من أنصار المنتخب والعرب المتواجدون في قطر إلى سوق واقف، أحد أشهر معالم العاصمة القطرية الدوحة، من أجل الاحتفال بهذا الانتصار.

اليابان تفوت الفرصة

 

على خلاف المتوقع، فشلت اليابان في استغلال انتصارها المفاجئ في الجولة الأولى على حساب ألمانيا، والوصول إلى النقطة السادسة، بعد أن سقطت أمام كوستاريكا، الحلقة الأضعف في هذه المجموعة، بهدف دون رد.

 

ولم تفلح "الحواسيب" في فك شفرة شباك الحارس الكوستاريكي كيلور نافاز، طيلة 90 دقيقة، بينما تلقت هدفا قاتلا في آخر أنفاس المباراة، لتعقد بذلك من مهمة بلوغها للدور الثاني، بعد أن كانت في المتناول.

في الجهة المقابلة، فجرت كوستاريكا، واحدة من أبرز مفاجآت هذا المونديال، فبعد أن منيت بأثقل هزيمة في الدور الأول أمام إسبانيا (7-0)، ها هي تستعيد توازنها أمام اليابان، وتعيد إحياء آمالها في بلوغ دور الـ16.

كندا تودع رسميا

 

سجلت كندا أول هدف في تاريخها في المونديال، والأسرع في هذه النسخة، بواسطة نجم بايرن ميونخ ألفونسو ديفيز، لكنها في المقابل أصبحت ثاني منتخب يغادر رسميا بعد قطر.

حماسة الكنديين سرعان ما تلاشت أمام قوة وصيف بطل العالم، الذي وقّع على 4 أهداف، وأنهى المباراة منتصرا بـ4 أهداف مقابل هدف وحيد.

مسعود أوزيل حاضر في قمة اليوم

 

رفع عدد من الجماهير الحاضرة في المباراة التي جمعت ألمانيا بإسبانيا صورا للنجم الألماني ذي الأصول التركية، مسعود أوزيل الذي اعتزل اللعب مع منتخب ألمانيا قبل سنوات بعد تعرضه لهجمات عنصرية.

رسائل الجماهير جاءت رفضا لازدواجية المعايير لدى لاعبي المنتخب الألماني ومحاولتهم تمرير رسائل بعدية عن الجانب الرياضي.

من جانب آخر، أجل المنتخب الإسباني أمر تأهله رسميا للدور الثاني إلى آخر جولات دور المجموعات، بعد أن تعادل أمام ألمانيا بهدف لمثله، في أقوى قمة في الدور الأول من نهائيات كأس العالم.

كان المنتخب الإسباني هو المتقدم بواسطة ألفارو موراتا، في الدقيقة 62، قبل أن يعدل الألمان النتيجة في الدقيقة 83 بواسطة فولكورغ.

وسيتعين على المنتخبين الأوروبيين الفوز في المباراة الأخيرة، من أجل بلوغ الدور الثاني.

وكالات

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا