شركات سعودية في طريقها للاستثمار لدى الكيان الصهيوني

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن شركات سعودية ترغب في الاستثمار داخل إسرائيل عبر البحرين.

 شركات سعودية في طريقها للاستثمار لدى الكيان الصهيوني

ففي تقرير لـ"هيئة البث كان" الإسرائيلية الرسمية، نقله موقع i24 أكد أن شركات سعودية من مختلف القطاعات أبدت اهتمامها بالاستثمار في إسرائيل عبر البحرين، مؤكدة أنه تم عقد اجتماعات في العاصمة البحرينية المنامة لبحث الموضوع.

وذكر التقرير أن شركات تعمل في مجال التكنولوجيا على وجه التحديد ترغب في استغلال الفرصة بعد إقامة علاقات دبلوماسية بين إسرائيل ودول الخليج.

ونقل التقرير عما أسماه "مصدر شارك في اجتماعات المنامة" قوله: "يظهر أن الأمور تتغير في المملكة العربية السعودية".

وبحسب التقرير فإن هذه الشركات السعودية التي تعمل حاليا خلف الكواليس "غير معنية بالكشف عن نفسها".

يذكر أن المملكة العربية السعودية ربطت أخيرا بين التطبيع وبين تسوية الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، معتبرة هذه التسوية شرطا مسبقا لتطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وعلى الرغم من هذا الموقف فقد أكدت تصريحات لمسؤولين مختلفين أن المملكة كانت لاعبا أساسيا في عملية التطبيع التي تمت مؤخرا بين إسرائيل وبعض الدول العربية.

فمن جانبه أكد ديفيد فريدمان، السفير الأمريكي لدى إسرائيل، في تصريحات صحفية أن المملكة كانت مساعدة بشكل كبير لمسار التطبيع مع دولتي الإمارات والبحرين، وبشكل واضح تماما.

وعن إمكانية قيام المملكة بالتطبيع قال: "يجب احترام إرادة النظام السعودي، والسماح له بالتحرك على وتيرته الخاصة، والتعامل مع الوضع كما يراه مناسبا.

تقييمات
(0)