تدشين فعاليات الذكرى السنوية للشهيد في محافظة اب

26سبتمبرنت: دشنت اليوم بمديرية القفر محافظة إب فعاليات الذكرى السنوية للشهيد ١٤٤٢ه‍ .

تدشين فعاليات الذكرى السنوية للشهيد في محافظة اب

وخلال الفعالية الخطابية والجماهيرية التي أقيمت بهذه المناسبة ،أوضح محافظ محافظة إب أن الذكرى السنوية للشهيد تعد محطة سنوية لشحد الهمم وتذكر مواقف البطولة والفداء لأولئك الأبطال الذي قدموا ارواحهم رخيصة في سبيل عزة وكرامة هذا الشعب .
وأهاب بتضحيات أبناء مديرية القفر التي قدمت خيرة أبنائها ولا زالت تقدم ولهذا حرصت السلطة المحلية والإشراف العام على تدشين فعاليات المناسبة في هذه المديرية . داعيا إلى استمرار التحشيد ورفد الجبهات وفاء للشهداء ومواصلة درب نضالهم وجهادهم في سبيل الله والوطن وطرد المحتاجين وتحرير القرار والسيادة .
وبدوره أكد المشرف العام بالمحافظة يحيى اليوسفي أن تضحيات الشهداء وعطاءاتهم أثمرة قوة ونصرا وتمكينا لهذا الشعب في مختلف الجبهات والميادين .
وأشار إلى أن مناسبة الذكرى السنوية للشهيد ليست مناسبة فقط لإقامة الفعاليات والمناشط بل هي فرصة لإعطاء أبناء واسر للشهداء ما يستحقون من إهتمام والإلتفات إليهم حتى تجسد ثقافة في واقع الناس طوال أيام العام . مشيدا بما قدمه أبناء القفر من عظماء جعلوا من أجسادهم جسرا لأبناء شعبهم نحو العزة والكرامة .
وكانت مدير مؤسسة الشهداء بالمحافظة محمد عبدالباقي المساوى قد ألقى كلمة أكد فيها أهمية الزيارات الميداني والإطلاع على أحوال وأوضاع أسر وأبناء الشهداء وتشكيل لجان متنوعة من قيادات ووجاهات كل مديرية للنزول إلى كل الأسر بلا استثناء .
واشار إلى أن المؤسسة بصدد تدشين العديد من الانشطة والبرامج خلال فترة المناسبة .
وألقى كلمة ترحيبية باسم مديرية القفر ألقاها مشرف المديرية دحان الكرابة رحب بها بكل الحاضرين ، مؤكدا أن الشهداء ستظل تضحياتهم وساما على صدر كل يمني حر وشريف . لافتا إلى أن مديرية القفر ستظل على عهدها للسيد القائد ولكل الشهداء من خلال استمرار التحشيد ورفد الجبهات والصمود في كافة المجالات والميادين ضد العدوان .
تخلل الفعالية كلمة باسم أبناء الشهداء وقصيدة شعرية نالت استحسان الحاضرين .
حضر الفعالية قائد لواء الصماد حسن القحيف ومدير عام مكتب الإعلام بالمحافظة عبدالباسط النوعة ومدير عام إذاعة إب عبدالفتاح المنتصر .
إلى ذلك افتتح محافظ المحافظة ومعه المشرف العام وقائد لواء الصماد المعرض المركزي لشهداء مديرية القفر ، وطافوا بأجنحة و قاعات المعرض .
وأعرب المحافظ والمشرف العام عن بالغ تقديرهما لحسن التنظيم والإعداد لهذا المعرض . مؤكدين أن مديرية القفر وأبنائها يحق لهم أن يفخروا بهؤلاء الشهداء الذين كانوا ولا زالوا أحياء في الوجدان والقلوب .
ووجه المحافظ بإنشاء وتجهيز قاعة كبيرة لتكون معرضا دائما ومناسبا يتسع لكل شهداء هذه المديرية الذين لا زالت مواكبهم تزف بشكل شبه يومي .
وفي ذات السياق قام المحافظ والمشرف العام وقائد لواء الصماد بزيارة إلى منزل الشهيد محمد الأديب والتقوا بطفله حاشد الذي كان في كلامه ما يبعث على العزة والشموخ ولسان حاله يتحدث عن امانيه بأن يكبر سريعا ليلتحق بميادين الجهاد وجبهات الشرف ويواصل مشوار والده الشهيد .
وعبر المحافظ والمشرف عن الفخر والإعتزاز بمثل هذا الجيل الذي تربى في كنف الشهداء واستمد منهم العزيمة والإباء وهذا الشجاعة والإصرار على مواصلة الدرب . محذرين قوى الطغيان والعدوان من هذا الجيل المتسلح بالوعي والمتقد بالحماس والمتربي منذ نعومة أظفاره على ثقافة الشهداء والإستشهاد .
ووجه المحافظ صلاح باستكمال بناء منزل الشهيد كجزء من رد الجميل والوفاء لهذا الشهيد ..

تقييمات
(0)