رئيس الاستخبارات العسكرية يتوعد دول العدوان بمفاجآت لم تكن في حسبانها

توعد رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية والاستطلاع اللواء عبد الله يحيى الحاكم دول العدوان بمفاجآت لم تكن في حسبانها خلال العام القادم.

رئيس الاستخبارات العسكرية يتوعد دول العدوان بمفاجآت لم تكن في حسبانها

وقال اللواء الحاكم للمسيرة إن ما هو آت في العام 2021 سيفاجئ العدو بأكبر مما تحقق في العام 2020 بكثير.

وأشار إلى أن العام 2020 كان حافلا بالإنجازات في المناطق الشمالية والشرقية والغربية وبنسبة لافتة ومهمة، موضحا أن الفترة الماضية شهدت تحركا ايجابيا في مختلف جبهات القتال.

وأكد اللواء الحاكم أن الاستخبارات العسكرية استطاعت الوصول إلى غرف عمليات العدو ورصد تحركاته وخططه.

وذكر أنه كان هناك عمل استخباراتي استباقي على صعيد الخارج والداخل وتم تحقيق اختراق واسع في صفوف العدو وعلى مستويات عليا، مشيرا إلى أن أي عمل عسكري لابد من استباقه بالدليل المؤدي الى انجاحه بالعنصر البشري الذي يعتبر عنصر الاساس في نجاح العمليات العسكرية.

وقال إن هناك قيادات ميدانية تعمل في التنسيق مع الاستخبارات في أكثر من محور من محاور العدو، موضحا أنه في عمليتي " البنيان المرصوص " و" أمكن منهم " تمكنت الاستخبارات من اختراق صفوف العدو وبالتنسيق مع قيادات محلية ميدانية في جبهات العدو بما فيها المناطق المستهدفة في الداخل السعودي.

وأضاف: امتدادنا في مناطق الغزاة والعناصر المعتمد عليهم في مناطقهم تؤكد ضعف جبهة العدو وهشاشة بنيته الدفاعية.

تقييمات
(0)