إخلاء الكونغرس الأمريكي بعد اقتحامه من قبل أنصار ترامب

استخدمت الشرطة الأمريكية الذخيرة غير الحية لتفريق أنصار الرئيس دونالد ترامب الذين احتشدوا قرب مبنى الكونغرس، بعد دعوة منه للسير نحو مقر السلطة التشريعية للضغط من أجل تغيير نتائج الانتخابات.

إخلاء الكونغرس الأمريكي بعد اقتحامه من قبل أنصار ترامب

 وذكرت وكالة "سبوتنيك" بأن المحتجين اقتحموا الحاجز الأمني المقام قرب الكابيتول (مقر السلطة التشريعية في الولايات المتحدة) ودخلوا إلى أحد المبانى، ورد رجال الشرطة بالقنابل المسيلة للدموع.

 وأصيب العديد من المتظاهرين أثناء محاولتهم اقتحام حرم مبنى الكابيتول.

وفي السياق ذاته، قال عضو الكونغرس الأمريكي ريتشي توريس في بيان، الأربعاء، إن الشرطة ستجلي مكاتب الكونغرس مع انطلاق المظاهرات المؤيدة لترامب قرب مبنى الكابيتول احتجاجا على نتائج الانتخابات الرئاسية لعام 2020.

وقال توريس عبر تويتر: "أمرت أنا وطاقم العمل بإخلاء مبنى كانون". أظهرت لقطات فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي اشتباكات بين المتظاهرين المؤيدين لترامب والشرطة خارج مبنى الكابيتول.

من جانبها قالت عضوة مجلس النواب، نانسي روث ميس، إنها غادرت مكتبها في مبنى كانون بسبب "تهديد قريب"، مضيفة: "نشاهد متظاهرين يعتدون على شرطة الكابيتول. هذا خطأ. هذا ليس ما نحن عليه، أنا حزينة على أمتنا اليوم".

وعطل الكونغرس الأمريكي، جلسته المشتركة للمصادقة على نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بعد اقتحام مؤيدي ترامب لحرم مبنى الكابيتول.

  وأظهرت لقطات فيديو بثتها وسائل إعلام أمريكية، مجموعة ضخمة من المتظاهرين اشتبكوا مع الشرطة وشقوا طريقهم نحو المبنى، فيما قامت شرطة الكابيتول بإغلاق المبنى.

وأعلنت ميوريل باوزير، عمدة العاصمة الأمريكية واشنطن عن فرض حظر تجول في العاصمة بدءا من الساعة السادسة مساء (11 بتوقيت غرينتش).

وقالت في تغريدة عبر "تويتر": "طلبت فرض حظر تجول على مستوى المدينة في مقاطعة كولومبيا بدءا من الساعة 6:00 مساء اليوم الأربعاء 6 يناير وحتى الساعة 6 صباحا يوم الخميس 7 يناير".

تقييمات
(0)