مواجهة في الكونغرس وسيناتورجمهوري يتهم ترامب بـ(تمرد واشنطن)

وقعت مواجهة مسلحة بين سلطات الأمن في الكونغرس الأمريكي، وبين متظاهرين من أنصار ترامب، اقتحموا المقر التشريعي للولايات المتحدة بعد مواجهات واسعة مع رجال الشرطة في محيط الكابيتول.

مواجهة في الكونغرس وسيناتورجمهوري يتهم ترامب بـ(تمرد واشنطن)

وتناقلت الأنباء والصور في البداية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، قبل أن تؤكدها وسائل إعلام من بينها شبكة "سي إن إن" والتي قالت إنه يجري إخلاء الطابق الذي تتواجه فيه قاعة مجلس النواب الأمريكي.

وقالت الشبكة إن المواجهة وقعت عند الباب الأمامي للقاعة الرئيسة للمجلس، حيث وجه ضباط الشرطة أسلحتهم نحو شخص حاول اقتحام القاعة، التي تم إغلاق أبوابها بالمتاريس.

وأخبر الضباط في قاعة مجلس النواب، المشرعين أنهم قد يحتاجون إلى الانحناء أسفل مقاعدهم، بعد وصول محتجين إلى القاعة المستديرة لمبنى الكابيتول الأمريكي، وطُلب من المشرعين "الاستعداد" للانتقال إلى المراحيض.

وطلب رئيس لجنة القواعد، من الأعضاء باستخدام أقنعة مضادة للغاز المسيل للدموع مخبأة أسفل المقاعد والاستعداد لارتدائها والتحرك. كان هناك نحو 100 شخص داخل القاعة.

وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" نقلا عن مسؤول بولاية فرجينيا مساء يوم الأربعاء، إنه تم الدفع بالحرس الوطني في الولاية و200 من جنود الولاية إلى العاصمة واشنطن.

وأفادت وكالة "رويترز" بأن السيناتور الجمهوري ميت رومني اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالوقوف وراء "التمرد الحاصل في العاصمة واشنطن".

ونقلت الوكالة عن مراسل "نيويورك تايمز" في تغريدة عبر "تويتر" قوله إن "السيناتور الجمهوري رومني يعتبر أن ترامب هو السبب في هذا التمرد".

تقييمات
(0)