المسيرات اليمنية تدفع روسيا وأمريكا واسرائيل على تطوير أسلحة مضادة للطيران المسير

المحرر العسكري

فرضت المسيرات اليمنية على دول العالم لاسيما الكبرى منها واقعاً جديداً وذلك من خلال فشل المنظومات الدفاعية على التصدي لهذه المسيرات.

المسيرات اليمنية تدفع روسيا وأمريكا واسرائيل على تطوير أسلحة مضادة للطيران المسير

مؤخراً تداولت وسائل إعلامية تقارير تتحدث عن توجه الولايات المتحدة وروسيا الى صناعة أسلحة مضادة للمسيرات خاصة والدفاعات الجوية لكلاً من الدولتين قد سجلت اخفاقاً ذريعاً أمام الطائرات المسيرة.

وتحدثت التقارير عن الضربات اليمنية على منشآت نفطية سعودية منها منشآة أرامكوا السعودية في 2019م وفشل الباتريوت الأمريكي وكذلك الدفاعات الجوية الروسية المتعددة في التصدي للطائرات المسيرة.

وقالت التقارير أن إسرائيل صدمت من هجمات أرامكو ولهذا تتجه كلاً من روسيا وامريكا وكذلك الكيان الإسرائيلي الى تطوير أسلحة تتولى مهام التصدي للطيران المسير.

هذا وقد خضعت عملية الهجوم على منشآت أرامكو (توازن الردع) لدراسات عسكرية من قبل عدة دول لاسيما وهناك ثلاثة أنظمة تحرس حقول النفط السعودية بحسب عربي بوست وعلى رأسها الباتريوت الامريكية وكذلك نظام صاروخ شاشين ارض جو (سام) الفرنسي ومدافع اورليكون السويسرية المزدوجة والموجهة بالرادار عيار 35 ملم.

تقييمات
(0)