ليلة دامية في الكونغرس وتوجه لعزل ترامب

قال رئيس شرطة العاصمة الأمريكية واشنطن، روبرت ج.كونتي، إن أربعة أشخاص لقوا حتفهم خلال الاحتجاجات أمام مبنى الكونغرس الأمريكي الليلة الماضية.

 ليلة دامية في الكونغرس وتوجه لعزل ترامب

وأضاف كونتي أنه تم اعتقال 52 شخصا، بعد أن اقتحم أنصار الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترامب، مبنى الكابيتول في محاولة غير مسبوقة لمنع الكونغرس من التصديق على فوز الرئيس المنتخب جو بايدن في الانتخابات.

وأعلنت شرطة واشنطن في وقت سابق أن امرأة قُتلت بالرصاص خلال الأحداث التي شهدها مبنى الكونغرس الليلة الماضية.

وقال رئيس شرطة واشنطن بالإنابة، إن السيدة التي توفيت في العاصمة تعرضت لإطلاق نار من قبل أحد أفراد الشرطة المكلفة بحماية الكونغرس، مضيفا أن التحقيقات جارية لكشف ملابسات الحادث.

وقال حاكم نيويورك، أندرو كومو، إنه سيتم إرسال 1000 عنصر من الحرس الوطني من نيويورك إلى واشنطن للمساعدة في تأمين انتقال سلمي للسلطة.

وقال كومو في بيان نشره على تويتر: "بناء على طلب الحرس الوطني الأمريكي، سأرسل 1000 عنصر من  نيويورك إلى العاصمة لمدة تصل إلى أسبوعين للمساعدة في تأمين انتقال سلمي للسلطة الرئاسية".

وشهدت واشنطن الأربعاء، احتجاجات لمناصري الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب، الذين تجمعوا في واشنطن للتظاهر دعما له، وقد تمكنوا من اقتحام مبنى الكونغرس ما تسبب في وقف الجلسة، التي كانت مخصصة للمصادقة على نتائج الانتخابات.

  وأفادت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية بأن نائب الرئيس مايك بنس هو من أمر بنشر الحرس الوطني في العاصمة واشنطن وليس الرئيس دونالد ترامب، بعد اقتحام مبنى الكابيتول.

وكان القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي كريستوفر ميللر أكد أن قواته انتشرت في واشنطن بشكل كامل لمساعدة قوات إنفاذ القانون الفدرالية والمحلية في إعادة الأمن للمدينة.

وأشار إلى أن الإجراء تم عقب اقتحام مؤيدين للرئيس الأمريكي دونالد ترامب مبنى الكونغرس في احتجاجات على اجتماعه لإعلان نتائج الانتخابات الرئاسية.

وأضاف: "تحدثت مع رئيس الأركان مارك ميلر، ومع نائب الرئيس مايك بنس ونانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب وزعيمي الأغلبية الديمقراطية والجمهورية وعدد من الشخصيات المسؤولة في البلاد حول الوضع في الكابيتول".

وأعلنت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي في بيان لها، أن الكونغرس سيستأنف عملية التصديق على فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن في وقت لاحق من ليلة الأربعاء.

وقالت: "القرار اتخذ بعد اتصالات مع نائب الرئيس مايك بينس وآخرين لاستئناف التصديق على فوز بايدن الليلة بمجرد تأمين المبنى".

وذكرت مصادر مطلعة، أن قادة مجلسي النواب والشيوخ يجرون مشاورات حول ما إذا كان بإمكانهم استئناف التصديق على فوز بايدن، عقب يوم شابه حشد عنيف من مؤيدي ترامب الذين اقتحموا مبنى الكابيتول.

من جهته قال النائب الديمقراطي حكيم جيفري: "يتم إخلاء مبنى الكابيتول حاليا من المقتحمين.. وعندما سيكون الوضع آمنا، سنعود لاستكمال مسؤولياتنا الدستورية".

وأضاف: "هذه هي الولايات المتحدة. لن نسمح لحكم الفلتان الأمني بتقويض سيادة القانون".

وأعلن مسؤول في مبنى الكونغرس الأمريكي بول إيرفينغ في وقت سابق، أنه تم تأمين المبنى، بعد ساعات من اقتحامه والصدام مع قوات الأمن هناك، الأمر الذي أدى إلى مقتل سيدة برصاصة في الصدر.

من جانبها ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أنه تم العثور على عبوة ناسفة أمام مقر الحزبين الجمهوري والديمقراطي، حيث أخلت القوات الأمنية الموقع من موظفيه.

وذكرت "إن بي سي" نقلا عن مسؤولي إنفاذ القانون، أنه "تم العثور على عبوة ناسفة يدوية الصنع في مبنى الكابيتول" بواشنطن.

إلى ذلك قالت شبكة "سي بي إس" إن عددا من أعضاء الحكومة الأمريكية يبحثون إمكانية استخدام التعديل رقم 25 في الدستور لعزل الرئيس دونالد ترامب من السلطة.

 وبحسب شبكة "سي بي إس"، فإن النقاشات جارية بين عدد من أعضاء حكومة ترامب، مشيرة إلى أن استخدام هذا التعديل سيسمح بإقالة ترامب من منصبه ونقل صلاحياته إلى نائبه مايك بنس.

وفي وقت سابق طالبت كاثرين كلارك، مساعدة رئيسة مجلس النواب الأمريكي، بإقالة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب وعزله قبل انتهاء ولايته رسميا.

واتهمت كاثرين كلارك ترامب بخيانة البلاد والدستور، داعية إلى ضرورة عزله من منصبه ومنعه من تعريض الولايات المتحدة لمزيد من الخطر.

 

 

تقييمات
(0)