أبناء المهرة يرفضون تسمية مدارسهم بأسماء سعودية

استنكر أبناء محافظة المهرة التدخلات الخارجية الهادفة لطمس الهوية المهرية اليمنية.

أبناء المهرة يرفضون تسمية مدارسهم بأسماء سعودية

وأوضح بيان صادر عن لجنة الاعتصام السلمي لأبناء المهرة أن مكتب التربية والتعليم بالمحافظة التابع لقوى العدوان، أصدر قراراً باعتماد تسمية عدد من مدارس المهرة بأسماء مدن سعودية.

وأشار البيان إلى أن تلك الإجراءات جاءت عقب ضغوطات مارسها البرنامج السعودي على مكتب التربية كشرط للحصول على الدعم.

وقال "إن قرار التسمية شمل ثمان مدارس، ثلاث منها في الغيظة، وواحدة في كل من مديريات حصوين، قشن، سيحوت، المسيلة، وحوف بأسماء مدن السعودية "الدمام، الرياض، الدرعية، أبها، تبوك، المدينة المنورة، الطائف، مكة المكرمة".

وندد البيان بالممارسات التعسفية للبرنامج السعودي في هذا الجانب .. معتبراً ذلك تدخلاً سافراً في الشأن اليمني وخصوصية أبناء محافظة المهرة.

ولفت البيان إلى أن هناك منظمات وجمعيات خيرية كويتية وعمانية نفذت مراكز ومدارس في المحافظة، ولم تطلب تسمية أعمالها بأسماء مدن وقرى تابعة لها.

كما أكد البيان أن لجنة الاعتصام لن تقف ضد أي عملية تنموية ومساعدات تقدّم للمحافظة، وتشجع أي مبادرات لتقديم العون لأبناء المحافظة، بما يخدم المصلحة العامة بعيداً عن أي أجندة مشبوهة.

إلى ذلك دعا محافظ المهرة القعطبي علي حسين عبدالله، أبناء المهرة إلى التنبه للمخططات التآمرية لدول الاحتلال في المحافظة.

وأكد المحافظ القعطبي في تصرح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) الرفض القاطع للتدخلات السعودية بالمحافظة .. معتبراً ذلك تدخلاً سافراً يستهدف الهوية اليمنية لأبناء المحافظة.

وحذر من مخاطر تنفيذ مثل تلك المشاريع التي تأتي في إطار أجندة قوى الاحتلال .. داعياً قبائل المهرة إلى تعزيز التلاحم والاصطفاف واستشعار المسؤولية في التصدي للمخاطر التي تستهدف أمن واستقرار وسيادة البلاد.

تقييمات
(0)