اختتام ورشة خاصة بمناقشة خطة عمل مكتب رئاسة الجمهورية

اختتمت بصنعاء اليوم ورشة عمل خاصة بمراجعة تقرير إنجازات مكتب رئاسة الجمهورية خلال 2020م ومناقشة خطة عمل المكتب للعام 2021م.

اختتام ورشة خاصة بمناقشة خطة عمل مكتب رئاسة الجمهورية

وفي اختتام الورشة التي نظمها على مدى ثلاثة أيام مكتب الرئاسة، أشار مدير مكتب رئاسة الجمهورية أحمد حامد إلى أهمية انعقاد الورشة بهدف الاستفادة من برامج عملها بما ينعكس إيجاباً على أداء كوادر مكتب الرئاسة والأمانة العامة.
ولفت إلى الأهداف المرجوة من الورشة خاصة ما يتعلق بتصحيح المفاهيم والثقافات المغلوطة التي رسخت في الذهنية العامة عن المسؤولية والوظيفة العامة.. وقال "هناك ثقافات سابقة مغلوطة رُسخت عن المسؤولية وقدّمت منفصلة عن هدى الله والجانب التربوي".
وأضاف" مفهوم المسؤولية في الإسلام هي خدمة للمواطنين وإقامة العدل والمسئولية لا يمكن أن تنفصل عن المنهجية القرآنية، ومن المهم أن تكون نية الانسان في أداء عمله بالمؤسسات الرسمية خالصة لله ويعتبر الموظف نفسه جندي من جنود الله وهذا بدوره سيؤدي إلى إصلاح العمل وتلافي السلبيات".
وشدد مدير مكتب رئاسة الجمهورية على أهمية استشعار كافة الموظفين للرقابة الإلهية والمسؤولية الوطنية والعمل على رعاية مصالح الشعب والارتقاء بالأداء الوظيفي نحو الأفضل .. داعياً الموظفين إلى أن يكونوا قريبين من الناس والاستماع إليهم والعمل على حل مشكلاتهم وتسهيل معاملاتهم.
من جانبه أشاد أمين عام رئاسة الجمهورية حسن شرف الدين بمضمون الورشة وبرامج عملها التي ركزت على تبادل الأفكار للعمل على تطوير العمل في مكتب الرئاسة والأمانة العامة.
وقال" إن خدمة الشعب اليمني هي أعظم شرف لمن يتولى المسؤولية في المرحلة الراهنة".
من جانبه أشار رئيس المركز الوطني لبناء القدرات ودعم القرار الدكتور يحيى المحاقري إلى أن الورشة خصصت لثلاثة أبعاد رئيسية، الأول مناقشة جوانب العمل في المكتب وخطة العام 2021م، بينما ركز البٌعد الثاني على تعزيز الجانب الإيماني وتصحيح المفاهيم المغلوطة عن المسؤولية والوظيفة العامة، فيما تمثل البُعد الثالث في تقارب موظفي المكتب والأمانة العامة وتبادل الأفكار فيما بينهم بما يكفل النهوض بواقع العمل.
شارك في الورشة رؤساء الدوائر بمكتب رئاسة الجمهورية والأمانة العامة.

تقييمات
(0)