تنظيم سير المركبات .. المشروع الأول من نوعه في اليمن  

 

26سبتمبرنت: إيمان الربع

قدم المهندس محمد عبدالوكيل عبدالرحمن الشميري مشروع جديد على مستوى اليمن بأسم (تنظيم سير مركبات النقل ) وتعود فكرة هذا العمل على إقامة مؤسسة مرتبطة بعدة جهات حكومية عملها الأساسي هو الأشراف على سير مركبات النقل وتوفير الخدمات لكل من سائقي المركبات والمواطنين وذلك على الشكل التالي :-

تنظيم سير المركبات .. المشروع الأول من نوعه في اليمن   

- تقسيم المركبات إلى قسمين، كل قسم يعمل خلال جزء من الأسبوع ويستريح خلال الجزء الثاني.

- تقسيم المركبات إلى مجموعات تتوزع على مسارات النقل مع مراعاة التالي.

(تنظيم مسار المركبات) من خلال:-

- عمل السائقين ( السيارات ) كموظفين أو مشتركين لدى المؤسسة.

- امتلاك كل سائق حساباً الكترونياً لدى المؤسسة.

- المؤسسة هي من تقوم باستلام أجرة النقل من الركاب وفق تقنية متطورة , ومن ثم إدخال الأجرة المستلمة من كل راكب إلى حساب سائق الحافلة الذي قام بالنقل وذلك حسب قاعدة بيانات المتوفرة لدى المؤسسة.

- تقوم المؤسسة بصرف نفقات تشغيلية للمركبات حسب ما توفر لكل سائق في حسابة لدى المؤسسة.

- تخفيف أعباء تكاليف الصيانة والوقود والضرائب من حسابات السائقين لدى المؤسسة مباشرة دون الحاجة إلى مندوبي ضرائب ميداني.

يهدف المهندس محمد من تقديم هذا المشروع إلى التخفيف من الازدحام في الشوارع وتسهيل حركة المركبات، وكذا التخفيف على السائقين من أعباء تكاليف الصيانة والوقود والضرائب.

 وصرح المهندس الشميري بأنه عرض عمله على سائقي الباصات ووسائل النقل المختلفة وقد أبدوا أعجابهم الشديد بفكرة العمل , وأضاف الشميري أن  مشروعه بحاجة إلى الالتفاف إليه والاهتمام به عبر وزارة النقل لما لهذا العمل من دور كبير في تنظيم المواصلات في اليمن لخدمة المواطنين وإيضاً السائقين.

تقييمات
(0)