التايمز: شبح الحرب الأهلية يخيم على الولايات المتحدة

نشرت صحيفة التايمز مقالا لسارة باكستر بعنوان “شبح الحرب الأهلية يخيم على الولايات المتحدة”.

التايمز: شبح الحرب الأهلية يخيم على الولايات المتحدة

نشرت صحيفة التايمز مقالا لسارة باكستر بعنوان “شبح الحرب الأهلية يخيم على الولايات المتحدة”.
وترى باكستر أن القول إن الولايات المتحدة تشهد فقط استقطابا سياسيا يعد تقليلا لما يجري، خاصة بعد اقتحام مقر الكونغرس في كابيتول هيل، وذلك الأمر هو ما يقر به عدد من المثقفين المحافظين، الذين يرون أيضا أن أمريكا يمكن أن تدخل في حرب أهلية ثانية ما لم يتم الفصل بين “الأمريكتين”.
من هم الأفراد الذين اقتحموا الكونغرس؟
ما الإرث الذي سيتركه ترامب بعد اقتحام أنصاره مبنى الكونغرس؟
وتنقل سارة عن ريبيكا وهو اسم مستعار كان يستخدمه أبراهام لينكولن قولها إن “الانقسام في الولايات المتحدة أصبح عميقا واستثنائيا ولا يمكن تصحيحه، والمطالبات بالتكاتف مرة ثانية من جانب كلا الحزبين لم تلق آذانا صاغية بما يكفي أكثر من الشروط والأحكام التي تلي أي إعلان تجاري، لم يعد هناك أحد في الوسط” بمعنى أن الجميع أصبحوا مع طرف ضد الآخر.
وتضيف ريبيكا: “السؤال الصعب ليس هو كيف تعيش كل أمريكا من الأمريكتين إلى جانب الأخرى؟ لا بل السؤال هو كيف يمكنهما العيش منفصلتين”؟
وتضيف سارة أن المقال الذي جاءت فيه هذه الكلمات على لسان ريبيكا هو واحد من مقالات عدة، تم نشرها بعيد انتخاب جو بايدن في جريدة معهد كليرمونت المحافظة، والتي جاءت تحت عنوان “منزل منقسم”، في إشارة لتحذير لنكولن عام 1858 عندما قال “المنزل المنقسم لايمكنه البقاء”.
(بي بي سي)

تقييمات
(1)