استكمال تجهيز 51 مسكنا لمتضرري السيول بالحديدة

افتتح وكيل محافظة الحديدة غالب حمزة اليوم مشروع إيواء المتضررين من سيول الأمطار في مديرية القناوص الذي نفذته هيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية  بتكلفة 40 مليون ريال من حصة التنمية المجتمعية لعائدات المعادن بالمحافظة.

استكمال تجهيز 51 مسكنا لمتضرري السيول بالحديدة

واستمع الوكيل حمزة من مدير عام فرع هيئة المساحة بالمحافظة وليد القدمي الى شرح عن المشروع الذي نفذ على مرحلتين، وشمل إنشاء وتجهيز 51 مسكناً من العشش لإيواء الأسر الأشد تضرراً في قرية الكروس عزلة المقاعشة بالمديرية، والإجراءات الفنية والمعايير التي اتخذتها الهيئة في تنفيذ المشروع  ومراعاة المسافات بين المساكن وبعدها عن مجاري السيول في القرية.

وأشار إلى أن المشروع هدف لتقديم المساعدات اللازمة للمتضررين جراء السيول، وتخفيف معاناتهم وإزالة الأضرار التي خلفتها الأمطار والسيول خاصة ما يتعلق بالمساكن والممتلكات والأراضي الزراعية بالمحافظة.

وأشاد الوكيل حمزة باستجابة هيئة المساحة الجيولوجية للاحتياجات العاجلة لإغاثة المتضررين من سيول الأمطار التي شهدتها المحافظة خلال شهر يوليو العام الماضي وتقديمها المساعدات الطارئة للتخفيف من معاناة المتضررين ومساعدة السلطة المحلية في مواجهة الأعباء الانسانية التي خلفتها هذه الكارثة.

فيما أشار مدير فرع المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية جابر الرازحي ومدير المديرية محمد الجيلاني إلى أن حجم الأضرار التي خلفتها السيول ضاعفت الاحتياجات الإنسانية ما يستدعي المزيد من الدعم في مختلف مجالات الإغاثة بالمديرية.

وثمنا دعم هيئة المساحة الجيولوجية بالمحافظة ومتابعتها للأعمال والتدخلات لمعالجة أضرار السيول بمديريات المحافظة والتخفيف من معاناة أبنائها.

ودعا الرازحي والجيلاني المنظمات الانسانية الدولية والإقليمية إلى تقديم ما يمكن تقديمه للتخفيف من أعباء المتضررين.

حضر الافتتاح مشرف المربع الشمالي فاضل الضحياني ومنسق فرع المجلس الأعلى بالمديرية ابراهيم حسين ومشرف المديرية أحمد القوزي وشيخ القرية محمد كلفوت .




تقييمات
(0)