محافظ شبوة يفضح مؤامرات الاصلاح بميناء قنا

اتهم محافظ شبوة أحمد الحسن الأمير مرتزقة تحالف العدوان بتسليم موانئ المحافظة الإستراتيجية الواقعة على البحر العربي لدول الاحتلال وتسويق الوهم لأبناء شبوة.

محافظ شبوة يفضح مؤامرات الاصلاح بميناء قنا

واعتبر المحافظ الأمير احتفاء مرتزقة العدوان بافتتاح مشروع ميناء قنا الوهمي بمثابة إقرار منها بتسليم موانئ المحافظة لدول العدوان.

وأكد أن ميناء قنا التاريخي بمديرية رضوم، أحد الموانئ الطبيعية في المحافظة .. لافتاً إلى ما قامت به دول العدوان من مسرحية هزلية تمثلت في تأجير الميناء عبر المرتزق محمد صالح بن عديو واستثماره لمدة 30 عام.

وأشار محافظ شبوة إلى أن الميناء تم استغلاله من قبل مرتزقة حزب الإصلاح في المحافظة على مدى السنوات الماضية .. مبيناً أنه تم تحويله إلى منفذ بحري لتهريب المشتقات النفطية والسلاح.

وقال "ما يحدث اليوم في الميناء لا علاقة له بالاستثمار بقدر ما يكشف عن توجه العدوان ومليشيات حزب الإصلاح لتعزيز نفوذها في البحر العربي".

وشدد على ضرورة طرد قوى الغزو والاحتلال من كافة موانئ شبوة واستعادة تلك الموانئ المحتلة وعائداتها لصالح التنمية في محافظة شبوة.

ودعا المحافظ الأمير، أحرار شبوة إلى وقف تلك المسرحية الهزلية المكشوفة وإفشال مخططات العدوان والإصلاح الذين صاروا اليوم يتقاسمون مع دول الاحتلال السعودي الإماراتي السيطرة على موانئ شبوة ومقدراتها الاقتصادية.

تقييمات
(0)