ادانات واسعة للتفجيرالمزدوج في بغداد

أدان المكتب السياسي لأنصار الله بشدة التفجير الإجرامي المزدوج الذي استهدف سوق شعبي مكتظ بالمواطنين في بغداد، اليوم الخميس، والذي أدى إلى سقوط العشرات من الشهداء والجرحى.

ادانات واسعة للتفجيرالمزدوج في بغداد

وقال المكتب في بيان له إن التفجيرات ورقة أمريكية تستخدمها عبر جماعات مدعومة أمريكيا وسعوديا، وأصحاب هذا الأسلوب المتوحش صنعتهم أمريكا لتنفيذ مصالحها.

وأوضح أن تزامن هذه التفجيرات بعد تعالي أصوات الشعب العراقي الرافض للتواجد العسكري الأمريكي يؤكد أن المخابرات الأمريكية ستبدأ بتفعيل هذا الأسلوب.

وأشار إلى أن الرد على مثل هذه الجرائم الفظيعة يتمثل في رص الصفوف ووحدة الموقف العراقي لمواجهة المؤامرات الأمريكية الرامية إلى إفقاد العراق أمنه واستقراره.

وأضاف أن رد العراقيين على هذه الجرائم هو مواصلة طرد قوات الاحتلال وأدواتهم الإجرامية المسماة "القاعدة" و"داعش" حتى لا يقع الشعب العراقي مجددا فريسة لهذه العناصر.

وأدانت أحزاب اللقاء المشترك التفجير الانتحاري المزدوج الذي استهدف سوقاً شعبياً وسط العاصمة العراقية بغداد وأسفر عن استشهاد 32 مواطناً وجرح نحو 110 آخرين حسب إحصائية وزارة الصحة العراقية.

وأشارت أحزاب اللقاء المشترك، في بيان إلى أن الاستهداف الممنهج للمدنيين في العراق الشقيق، يعكس تخبط قوى النفوذ العالمية وأجهزتها الاستخباراتية ومرتزقتها التي تهدف لإعاقة أي استقرار في ظل تصاعد قوة محور المقاومة والممانعة في المنطقة.

وأكد البيان أن اليد الأمريكية وأدواتها ليست بعيدة عن هذه العمليات الإجرامية المتمثلة بالقتل الجماعي واسترخاص الدم العربي المسلم، خصوصاً مع المطالبات العراقية المتواصلة بإخراج قوات الاحتلال الأمريكي من الأراضي العراقية.

وأوضح أن هذه العمليات، تحتم على الأشقاء في العراق توحيد صفوفهم وطرد أي قوات أجنبية تتواجد في البلد.

 

 

تقييمات
(0)