الأخبار

نصرة الاقصى تبارك قانون حظر وتجريم الاعتراف بكيان العدو الصهيوني

باركت اللجنة العليا لنصرة الأقصى والقضية الفلسطينية، صدور القانون رقم (4) لسنة 1445هـ بشأن حظر وتجريم الاعتراف بكيان العدو الصهيوني والتطبيع معه والذي وقع عليه يوم أمس فخامة المشير الركن مهدي المشاط، رئيس المجلس السياسي الأعلى.

نصرة الاقصى تبارك قانون حظر وتجريم الاعتراف بكيان العدو الصهيوني

وأكدت اللجنة في اجتماعها اليوم برئاسة مستشار رئيس المجلس السياسي الأعلى العلامة محمد مفتاح، أن هذا القانون ينسجم مع المبادئ والقيم الدينية والانسانية والاخلاقية لثورة 21 سبتمبر المباركة وأبناء الشعب اليمني الحر الكريم وموقفهم الواضح والصريح تجاه الكيان الصهيوني الغاصب كعدو للأمة العربية والإسلامية.

وأشارت إلى أن ما يتعرض له أبناء الشعب الفلسطيني الشقيق من قتل يومي جراء حرب الإبادة الإجرامية التي يشنها العدو الصهيوني يحتم على الأنظمة العربية التوقف عن غض الطرف، والمبادرة باتخاذ إجراءات رادعة بحق هذا الكيان المجرم.. مؤكدا على عظمة المسئولية الواقعة على عاتق الشعوب العربية والإسلامية في نصرة أشقائهم في فلسطين المحتلة والعمل بمختلف الوسائل والإمكانات المتاحة لدعمهم وإسنادهم، وأقلها الخروج بمسيرات الغضب المنددة بالمجازر اليومية التي يتعرض لها سكان قطاع غزة المحاصر.

وناقشت اللجنة عددا من المواضيع المدرجة في جدول أعمالها وفي المقدمة سير عمليات التوعية والتعبئة العامة في مواجهة العدو الصهيوني ودعم القدس والقضية الفلسطينية على مستوى كافة الوحدات الإدارية المركزية والمحلية في أمانة العاصمة والمحافظات وعلى المستوى الشعبي.

وأشادت اللجنة بالعملية العسكرية التي تنفذها القوات البحرية اليمنية ضد السفن الإسرائيلية في البحر الأحمر وباب المندب والتي كان أخرها سفينتا "يوني اكسبلورر" و"نمبر ناين" انطلاقا من الواجب الأخوي والإنساني لنصرة أهالي غزة.. منوهة بالآثار المهمة المتعددة للتحذيرات والعمليات العسكرية التي تنفذها القوات البحرية لمنع مرور سفن العدو الصهيوني في البحر الأحمر، الذي سعى العدو منذ عقود لتحويله إلى بحيرة إسرائيلية.

ودعت إلى استمرار القوات البحرية في عملياتها ضد سفن العدو الصهيوني حتى يوقف عدوانه على قطاع غزة باعتبار تلك العمليات أحد الخيارات المؤلمة له ولاقتصاده.

وحيت اللجنة العليا أبناء الشعب اليمني الذين يواصلون دعمهم وخروجهم المشرف في المسيرات الجماهيرية في أمانة العاصمة والمحافظات منذ انطلاق عملية "طوفان الأقصى" المباركة انطلاقا من الروح الإيمانية والواجب الأخوي لنصرة إخوانهم المظلومين في فلسطين.

كما أشادت اللجنة بالعمليات العسكرية التي تنفذها المقاومة الإسلامية اللبنانية والمقاومة العراقية دعما للقضية الفلسطينية ونصرة الشعب الفلسطيني وعلى وجه الخصوص في قطاع غزة بالتزامن مع العمليات العسكرية للقوات المسلحة اليمنية ضد أهداف في عمق العدو.

ودعت المواطنين إلى مواصلة أدوارهم الهامة في نصرة إخوانهم الفلسطينيين وخاصة مواصلة التبرع لهم كل حسب طاقاته، والاستمرار في مقاطعة البضائع الإسرائيلية وبضائع الدول المشاركة بصورة مباشرة في دعم الصهاينة لقتل أبناء غزة والأراضي العربية المحتلة برمتها. وكانت اللجنة قد اطلعت على محضر اجتماعها السابق وأقرته.

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا