الأخبار

تحالفاتكم سترتد عليكم

 26سبتمبرنت:أحمد الزبيري/

نحن الفلسطينيون و اليمنيون الواقفون على خطوط النار نعلن ان فلسطين لنا من النهر الى البحر والبحار لنا والصهاينة سيعودون من حيث أتوا والشيطان الأكبر ومن معه من الأبالسة سيغادرون مياهنا وبرنا وسمائنا شاءوا أم ابوا فتلك ارادة الله التي لا مرد لها .

تحالفاتكم سترتد عليكم

العالم الباغي والظالم والمنافق يرفع عقيرته من القرار اليمني الفلسطيني بمواجهة الحصار بالحصار ولا مخرج لهم الا بوقف العدوان على الشعب الفلسطيني وادخال كل ماهو يرتبط بالواقع الانساني الذي يعيشه اهلنا في غزة .

امريكا تسعى الى تحالف دولي نزولاً عند رغبة الصهاينة.. واوروبا تدين وتستنكر منع السفن المتوجهة الى موانئ فلسطين المحتلة والتي عليها يتوقف اقتصاد الصهاينة واستمرارهم في ارتكاب مجازرهم ضد الشعب الفلسطيني في غزة والضفة الغربية وفلسطين المحتلة  1948م  متصورين ان رفع ورقة القانون الدولي الذي اخترقوه في فلسطين وفي كل مكان وتاريخهم الاستعماري الاجرامي العنصري لا يحتاج الى اثبات .

اليوم  كل شعوب العالم تعرف ان ما يقوم به اليمن في البحر الاحمر والعربي عملاً قانونياً واخلاقياً وانسانياً حكيم وشجاع ومحق لهذا لن تستطيع امريكا واوروبا والتحالف التي تسعى اليه ان يغير في ما هو حاصل الا بوقف العدوان ورفع الحصار واعادة الحقوق السليبّة الى اصحابها وبدون ذلك الكفاح والجهاد مستمر وعاقبته النصر وهذا وعد الله الذي لا يخلف وعده .

الاحداث بالمنطقة والعالم يهيأها الله بهذا الاتجاه وكل القراءات السياسية والاقتصادية والعسكرية تضع اي متابع حصيف امام هذه الحقيقة .

 امريكا امبراطورية شائخه وتراجعها وسقوطها يحتاج الى بعض الوقت لا ندري ان كان سنين اوعقود وهزائمها في كل حروبها ومشاريعها ومخططاتها التآمرية من فيتنام الى منطقتنا العربية وغرب وشرق اسيا ووقوف الصين وروسيا وكل الدول التي استهدفت من امبراطورية الشيطان بقيادة الصهاينة عليها اليوم ان تكون الى جانب فلسطين اذا ارادت الانتصار على كل شرور أمريكا.

المعادلة بسيطة أوقفوا عدوانكم وارفعوا حصاركم عن غزة وسنتوقف نحن في البحر الأحمر ومضيق باب المندب , وزيارة وزير الدفاع الأمريكي وقبله مستشار الصهيوني بايدن اليهودي جاك سيلفيان الى المنطقة ستزيد الطين على أمريكا بله وأي تهور في البر والبحر ستكون عواقبه وخيمة واي تحالفات للمحميات والكيانات الوظيفية في المنطقة الرد عليها هذه المرة لن يتوقف الا باحراق كل هؤلاء الشياطين الصغار بنفطهم وغازهم التي سترتد عليهم وبال فلكل شي حدود ونملك ان شاء الله القوة والقدرة للقيام بذلك ( وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون )..ولله عاقبة الأمور.

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا