الأخبار

اللعب في الوقت الضائع

26سبتمبرنت :احمد الزبيري/

زاوبع الحرب الشاملة تتصاعد وتتسارع وتأخذ مسارات غير مسبوقة لتأخذ صورة الطوفان الذي على ما يبدو حركته لن تتوقف عند غزة و فلسطين  بل ستمتد الى الاقليم والعالم .

اللعب في الوقت الضائع

امريكا تصعد وتسّعر الحرب ويوم فيوم تتكشف الحقائق ليتضح ان نتنياهو لا يفكر الا بنفسه لكن هذا التفكير يلتقي مع الاستراتيجية الامريكية التي آفل زمانها والحرب في غزة  والتصعيد باتجاه الحرب الشاملة هي  الفرصة الاخيرة امام امريكا لانقاذ مشاريع هيمنتها ليس فيما تسميه الشرق الاوسط بل والكرة الارضية .

في  البحر الاحمر فشلت امريكا وبريطانيا في حماية الصهاينة وكيدهم لليمن ارتد الى نحورهم .. التصعيد الاسرائيلي في جنوب لبنان محاولة لدفع الامور باتجاهات تنقذ نتنياهو وليس الكيان الساقط وغزة صامدة رغم شلال الدم والحصار والجوع والعطش الذي لم يدفع ابنائها الى ما تريده امريكا والصهاينة .

الجديد أمريكا تعطي اسرائيل دفعات سلاح جديدة متنوعة اف 35واف 15.. ذخائر وصواريخ وقنابل ذكية وغبية بأوزان ثقيلة وكان المسألة نقص في الذخائر والاسلحة وهي تفيض في هذا الكيان الغاصب وتتراكم لسنوات وعقود .

قيادة المقاومة الفلسطينية في زيارة لطهران استمرت ايام وهذا ما سعر الجنون الاسرائيلي باتجاه غزة ودمشق مستهدفة القنصلية الايرانية لتحقيق صورة نصر سيتحول الى هزيمة تفتح الطريق الى القدس والاقصى وهذا هو بالطبع ما سيكون نتيجة استعار الحرب من الكيان ومن الامريكي والبريطاني.. انها النهاية التي حددت من طوفان الاقصى وغزة, واسرائيل التي كانت تفاخر بجيشها الذي لا يهزم ستسحق وكل خطط امريكا و الغرب لن تنقذها  لان للتضحيات ثمنها وللتاريخ قوانينه .

لندركنج بين الرياض ومسقط لا ندري عن ماذا يبحث والمبعوث الاممي مع وفدا سعوديا عمانيا منتظر ان يصل ليناقش وقف العمليات في البحر الاحمر نصرة لأبناء غزة ويبدوا ان هناك حزمة جديدة من المغريات التي لن تنفع لكن يبقى الاستفهام في وصول وذهاب السعودي منذ سنوات والحديث عن تسويات وسلام لكنه جعجعة مطحن بدون طحين .

مع تحريك بيادقهم المحلية في رقعة شطرنج لم تعد صالحة للعب بعد ان كبرت اللعبة والتذاكي الزائد قد يتحول الى حماقة وخفة عقل. خلاصة القول المسألة ليست في مصالحة هنا ودفع رشوة هناك وابتزاز في مكان آخر بل المسألة في ان تحرير فلسطين سيحرر العرب والمسلمين والبشرية من الصهاينة والامريكان وستتغير المعطيات والنتائج والنظام الدولي الذي تمخض عن الحربين الاولى والثانية لن ينتهي الا بحرب تفرز وضعا ونظاما دوليا جديدا ولا شي بدون اثمان وتضحيات .

 

 

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا