الأخبار

مصلحة روسيا في انتصار اليمن

26سبتمبرنت / أحمد الزبيري

زيارة عيدروس الزبيدي لروسيا الاتحادية في إطار جولة كما قال إلى العديد من الدول التي بدأت تتفهم المشروع الإماراتي السعودي الإسرائيلي الأمريكي البريطاني الذي هو السبب الحقيقي في هذا العدوان الإجرامي الوحشي القذر غلى الشعب اليمني.

مصلحة روسيا في انتصار اليمن

مغروف أن لروسيا الاتحادية موقف متمايز عن بقية أنظمة ما يسمى بالمجتمع الدولي لكنه لا يرقى إلى مستوى العلاقات التاريخية التي تربط هذه الدولة العظمى باليمن ولا يلبي استحقاقات الصراع الدولي والمصالح الروسية في المنطقة والعالم.

ندرك أن روسيا الاتحادية ليست الاتحاد السوفيتي لكن الغرب لم يتغير تجاه هذا البلد الذي يشكل أساس المنظومة الاوراسية ويحسب لروسيا أنها لم تكن شريكة في العدوان على اليمن فهل ستتمكن أموال النفط السعودية الإماراتية من إسكات هذا البلد تجاه تقسيم اليمن مع بعض الوعود بامتيازات ما في اليمن .

هذه بعض الدلالات التي تتضمنها تصريحات عيدروس الزبيدي رئيس ما يسمى بالمجلس الانتقالي والتي يحمل إطلاقها من موسكو مؤشرات تضئ على أهداف هذه الزيارة أراد من خلالها الإيحاء بالموقف الروسي المغاير لما هو معلن  تجاه وحدة اليمن.

لا نتصور أن روسيا الاتحادية لا تدرك صاحب المشروع الحقيقي لإعادة تشطير وتقسيم اليمن .. ولا نعتقد أن روسيا لا تعي الأهداف الجيوسياسية والإستراتيجية من هذه الحرب العدوانية على الشعب اليمن والتي تكاد أن تكمل عامها السادس ومثل هذا الفهم يحدد مصلحة روسيا في إطار الصراع المتصاعد مع أمريكا وبريطانيا وحلف الناتو عموما, وإذا كانت قراءتنا صحيحة للسياسة الروسية فان مصلحة روسيا في انتصار اليمن لسيادته ووحدته واستقلاله .

روسيا بكل تأكيد دولة كبيرة وحساباتها تتناسب مع حجمها ومع ذلك لا نظن أن موقفها تجاه العدوان على اليمن يعكس حقيقة اتجاهات مصالحها في المنطقة والعالم.

 

 

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا