غضب في الجنوب ودعوات للخروج ضد التطبيع والاحتلال

دعا ملتقى التصالح والتسامح الجنوبي كل الأحرار الشرفاء في المحافظات الجنوبية المحتلة للخروج في مسيرات رفضاً لنهج التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب.

غضب في الجنوب ودعوات للخروج ضد التطبيع والاحتلال

واضاف الملتقي في بيان "إن الخروج الجنوبي الرافض للداعين للتطبيع ودولتي الإحتلال للجنوب السعودية والإمارات ومليشياتهم التكفيرية سيؤكد أن الجنوبيين يمنيين عرب مسلمين شرفاء لا يمكن ان يكونوا في صف اليهود واذنابهم .

نص البيان:

يا جماهير شعبنا اليمني العربي المسلم في المحافظات الجنوبية المحتلة تابعتم نهاية العام الماضي هرولت دول العدوان والإحتلال السعودي الإماراتي إلى التطبيع مع الكيان الصهيوني وتبعتهم الآن أذيالهم العميلة من المكونات التي تدعي كذباً أنها جنوبية للتطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب لقدس اقداس الأمة العربية والإسلامية فلسطين والقدس.

اننا كجنوبيون نتذكر الماضي المشرف للدولة الجنوبية السابقة جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية المقاومة للامبريالية والصهيونية والرجعية العربية وفي مقدمتها السعودية والإمارات العبرية..

وكلنا يتذكر أن الدم اليمني الجنوبي والفلسطيني من أجل فلسطين توحد على تراب أرض لبنان صيف 1982 أثناء العدوان الإسرائيلي على لبنان حينها.

احتراماً لوطنيتنا وعروبتنا وإسلامنا والتاريخ الوطني المقاوم للدولة الجنوبية السابقه ندعو كل المناضلين الأحرار الشرفاء في المحافظات الجنوبية المحتلة للخروج في مسيرات رفضاً لنهج التطبيع الاستسلامي مع الكيان الغاصب لقدس اقداسنا وفلسطين العربية من البحر إلى النهر.

إن الخروج الجنوبي الرافض للداعين للتطبيع ودولتي الإحتلال للجنوب السعودية والإمارات ومليشياتهم التكفيرية سيؤكد أن الجنوبيين يمنيين عرب مسلمين شرفاء لا يمكن ان يكونوا في صف اليهود واذنابهم .

 

تقييمات
(0)