هل بايدن مستعد لإعادة النظر في الملف اليمني؟

26سبتمبرنت:ترجمة: عبدالله مطهر

قالت وكالة سبوتنيك الروسية إن واشنطن تخطط  لعكس الإجراء الذي اتخذه دونالد ترامب المتعلق بتصنيف أنصار الله في اليمن  في لائحة المنظمات الإرهابية.

هل بايدن مستعد لإعادة النظر في الملف اليمني؟

 وقد تعهد وزير الخارجية الأمريكي الجديد  أنتوني بلينكن  بإعادة النظر "بطريقة عاجلة للغاية" في قضية أنصار الله المصنفين من قبل دونالد ترامب في قائمة المنظمات الإرهابية.. ومع ذلك تقوم الإدارة الأمريكية الجديدة بمراجعة وضع اليمن، البلد الأكثر فقراً في منطقة الشرق الأوسط، والذي مزقه العدوان السعودي منذ عدة أعوام.

وأكدت الوكالة  ان أنصار الله أصبحوا في الواقع  جزء لا يتجزأ من المجتمع المدني اليمني.. وحالياً   تسيطر حكومة صنعاء على جزءاً كبير من اليمن حيث يعيش 80% من السكان اليمنيين، بالإضافة إلى العاصمة صنعاء وأحد الموانئ الرئيسية "الحديدة".

ورأت أن حكومة صنعاء أصبحت القوة العسكرية والسياسية الرئيسية في البلاد.. وبعد أن حصدت الحرب حياة أكثر من  200 ألف شخص بين قتيل ومصاب وكذا الدمار الكبير بسبب العدوان، فقد أدى قرار دونالد ترامب إلى تفاقم الكارثة الإنسانية على الفور.. لذلك لا يتردد الرئيس الأمريكي جو بايدن من انتقاد التحالف العربي الذي أدانه المجتمع الدولي لأخطاء كثيرة في هذا العدوان.

وأوضحت أن موقف جو بايدن يبدو أكثر صعوبة تجاه هذا الحليف لواشنطن.. كما أن أمريكا تعتزم على رفع السرية عن الوثيقة التي تستهدف مباشرة  محمد بن سلمان في قضية اغتيال الصحفي جمال خاشقجي. ويمكن القول بأن السعودية اصبحت حليفاً ثقيلاً للإدارة الأميركية الجديدة؟

وذكرت أن إدارة بايدن وهاريس ستقوم بإعادة تقييم العلاقات مع دولة العدوان السعودي، وإنهاء الدعم الأمريكي لحرب السعودية في اليمن.

 

تقييمات
(0)