باراس : الزبيدي والانتقالي أداة بيد الإمارات

أكد محافظ حضرموت اللواء لقمان باراس رفض المواطنين في المحافظات الجنوبية المحتلة رفضاً قاطعاً تصريحات رئيس ما يسمى رئيس المجلس الانتقالي عيدروس الزبيدي الموالي للإمارات بشأن التطبيع مع الكيان الصهيوني.

باراس : الزبيدي والانتقالي أداة بيد الإمارات

وأوضح المحافظ باراس أن تصريحات الزبيدي لا تمثل أبناء المحافظات الجنوبية ومكوناتها السياسية، لافتاً إلى أن تلك التصريحات والمواقف تتوافق مع توجهات دويلة الإمارات وتعد خيانة عظمى للقضية والشعب الفلسطيني.
وقال " لا يمتلك المجلس الانتقالي والزبيدي أي قرار سياسي باعتباره أداة إماراتية مشبوهة تعمل على تنفيذ أجندة استخبارية لاختراق المحافظات الجنوبية لصالح المشروع والعدو الصهيوني المحتل للأراضي الفلسطينية".
وأشار محافظ حضرموت إلى أن مواقف كافة أبناء الجنوب تجاه القضية الفلسطينية والمقدسات الإسلامية تعد مواقف مناصرة ومشرفة نابعة من القيم والثوابت الإسلامية والعربية الأصيلة.
وشدد على أن القضية الفلسطينية والدفاع عن الأراضي والمقدسات الإسلامية وتحرير الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين القضية المحورية والمركزية التي لن يتنكر لها أبناء الجنوب وكل مسلم حر شريف.

تقييمات
(0)