الافراج عن 18ممن عادوا دون التنسيق مع الرقم 167

أفرج اليوم بصنعاء عن ١٨ عائدًا من المغرر بهم، الذين عادوا بدون تنسيق مع الجهات المعنية ومن دون الاتصال على الرقم المحدد في قرار العفو العام (167) لتسهيل مرورهم في المنافذ والنقاط وضمان وصولهم إلى مناطقهم بأمن وسلام.

الافراج عن 18ممن عادوا دون التنسيق مع الرقم 167


وخلال الإفراج أوضح ممثل هيئة الاستخبارات العسكرية العميد جمال القيز، أن قرار الإفراج عن المغرر بهم جاء بناء على توجيهات رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية اللواء عبدالله يحيى الحاكم عطفا على توجيهات رئيس هيئة الأركان العامة تنفيذاً لتوجيهات قائد الثورة السيد عبد الملك بدرالدين الحوثي.

 وأشار إلى أن المفرج عنهم تلقوا دورات توعوية صححت لديهم الكثير من المفاهيم المغلوطة التي غرسها في أذهانهم تحالف العدوان.

وخاطب المفرج عنهم " لعلكم لمستم الفرق الكبير بين تعامل الجيش واللجان معكم وبين تعامل العدوان ومرتزقته وأدركتم حقيقة الأهداف والمخططات الهدامة لتحالف العدوان ما يتطلب من  الجميع الوقوف صفا واحدا في مواجهة المعتدين وإفشال مخططاتهم ".

وأكد أن الوطن يتسع لجميع أبنائه وسينتصر أبطال الجيش واللجان الشعبية ومعهم أحرار اليمن لقضيتهم العادلة في الحرية والعزة والكرامة والسيادة والاستقلال.. داعيا بقية المغرر بهم للعودة إلى ديارهم وأن يستغلوا قرار العفو قبل فوات الأوان.

من جانبهم ثمن المفرج عنهم، قرار القيادة الثورية والسياسية والعسكرية بالإفراج عنهم وحسن المعاملة التي تلقوها خلال فترة احتجازهم.. داعين بقية المغرر بهم ممن لا زالوا في صف العدوان العودة إلى الصف الوطني .

تقييمات
(0)