الأخبار

حشود كبرى في 26 ساحة بالحديدة في مسيرات "ثابتون مع غزة"

اكتضت 26 ساحة بمحافظة الحديدة، عصر اليوم بحشود جماهيرية كبرى تضامنا مع الشعب والمقاومة الفلسطينية وإعلانا للنفير في مواجهة العدو الأمريكي والبريطاني، تحت شعار "ثابتون مع غزة.. ومتصدون لكل المؤامرات".

حشود كبرى في 26 ساحة بالحديدة في مسيرات "ثابتون مع غزة"

وهتف المشاركون في المسيرات، التي تقدمها محافظ المحافظة محمد قحيم، ووكيل أول المحافظة أحمد البشري، بشعارات النفير والجاهزية والاستعداد لخوض معركة الشرف والبطولة إلى جانب القوات المسلحة لمواجهة أعداء اليمن.

وعبّرت حشود حارس البحر الأحمر خلال هذه المسيرات، عن الاعتزاز باستمرار التضامن مع الشعب الفلسطيني ومواصلة الحشد والتعبئة العامة لمواجهة أعداء اليمن ونصرة الشعب والمقاومة الفلسطينية.

كما عبر المشاركون في المسيرات التي اتشحت بالعلمين اليمني والفلسطيني، عن الفخر والاعتزاز بحكمة وشجاعة قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي وما تقوم به القوات المسلحة من عمليات نوعية في البحرين الأحمر والعربي والبحر المتوسط لردع العدو الأمريكي والبريطاني والصهيوني، وتتويج موقف الشعب اليمني بالانتصار للشعب الفلسطيني المظلوم.

ووجهت المسيرات، رسائل لتحالف حماية السفن الاسرائيلية بقيادة أمريكا وبريطانيا، بأن جيش اليمن وشعبه الصامد الذي استطاع بقيادته الحكيمة التصدي لقوى العدوان على مدى تسع سنوات سيخوض معركة الفتح الموعود والجهاد المقدس والانتصار للشعب الفلسطيني بكل قوة وبسالة.

وجددوا الاستمرار في الأنشطة والمواقف التضامنية المناصرة للشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة، من منطلق التصدي لمؤامرات الأعداء والتوجه الصادق الذي ينسجم مع الانتماء الإسلامي ومصلحة الأمة بما يحقق لها العزة والاستقلال.

وجدد المشاركون العهد لله وقائد الثورة بالمضي قدما في مساندة موقف النخوة لنصرة الأشقاء الفلسطينيين والاستعداد لمواجهة التهديدات الأمريكية الإسرائيلية والتحرك بخطوات عملية لمواجهة العدو الحقيقي للأمة مهما كانت التحديات حتى تحقيق النصر.

وحيا البيان الصادر عن المسيرات، الصمود الأسطوري للشعب الفلسطيني وللمجاهدين في غزة، مشيدا بمستوى التعاون والتوحد بين الفصائل الفلسطينية المجاهدة في غزة سياسيا وعسكريا في مقابل ما عليه العدو من تباينات وانقسامات.

كما حيا العمليات المتصاعدة لجبهات الإسناد للمقاومة في حزب الله والعراق، وعمليات القوات المسلحة اليمنية ضمن المرحلة الرابعة من التصعيد، مباركا العمليات المشتركة بين القوات المسلحة اليمنية والمجاهدين في العراق.

وخاطب البيان، العدو الصهيوني بقوله أنتم إلى زوال، ورهانكم على الدعم الأمريكي والغربي فاشل، فالأمريكي لم يستطع أن يحمي نفسه ومصالحه في المنطقة.

وأدان العدوان الأمريكي البريطاني على الشعب اليمن والتي كان أخرها العدوان على أعيان مدنية في محافظة ريمة وأدى إلى ارتقاء شهيدين وإصابة تسعة آخرين.

وندد بالتخاذل العربي تجاه ما تتعرض له غزة واستمرار العدو بارتكاب جرائم الإبادة الجماعية ضد الشعب الفلسطيني، وأن يتضور الشعب الفلسطيني جوعا والأنظمة العربية تتفرج، مؤكدا أنه لا مبرر للتخاذل فضلا عن الدعم المؤسف للعدو الصهيوني.

وحذر النظام السعودي من التورط في العدوان على الشعب اليمني خدمة للعدو الصهيوني، ومناصرته طاعة لأمريكا، مجددا التفويض لقائد المسيرة القرآنية في اتخاذ كل الإجراءات الكفيلة بردع المعتدين على الشعب اليمني.

ودعا بيان حشود الحديدة، الشعوب العربية والإسلامية للقيام بواجبها تجاه ما يتعرض له الشعب الفلسطيني في غزة وكل فلسطين من جرائم إبادة، مطالبا برفع الصوت بكل الوسائل المتاحة نصرة للشعب الفلسطيني ومقاومته.

وبارك لقائد الثورة وللشعب اليمني الانتصار الأمني في تفكيك خلية تجسس هي الأخطر في تاريخ البلاد، والتي تعمل خدمة لأمريكا وإسرائيل، وتنفيذ عمليات عدائية ضد بلدنا وضد مصالح شعبنا في جميع المجالات على مدى سنوات طويلة، معتبرا هذا الانتصار إنجازا استراتيجيا لثورة الحادي والعشرين من سبتمبر.

وأكد بيان المسيرات، أن الشعب الفلسطيني ليس لوحدة فكل أحرار العالم معهم والشعب اليمني معهم وسيواصل وسيثبت ويسعى لتقديم المزيد بفضل الله في جميع المجالات، مشددا على الاستمرار في الأنشطة والفعاليات والتعبئة رسميا وشعبيا والمقاطعة الاقتصادية للأعداء.

وخلال مسيرة مركز المحافظة، قدم المحافظ قحيم ووكيل أول المحافظة والوكلاء، قافلة مالية من أبناء الحديدة للمرحلة الثانية من معركة طوفان الأقصى كمساهمة تضامنية لنصرة الشعب الفلسطيني.

تقييمات
(0)

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا