اجتماع يناقش تعزيز الأداء القتالي في الجبهات وآليات استقبال العائدين

عقد بصنعاء اليوم اجتماع برئاسة مساعد وزير الدفاع للموارد البشرية اللواء الركن علي الكحلاني، ضم رئيس هيئة الاستخبارات والاستطلاع اللواء عبدالله يحيى الحاكم ومدير ديوان وزارة الدفاع اللواء الركن محمد العوامي وعدداً من رؤساء الهيئات ومدراء الدوائر والكليات والقيادات العسكرية.

 اجتماع يناقش تعزيز الأداء القتالي في الجبهات وآليات استقبال العائدين



ناقش الاجتماع سبل تعزيز الأداء القتالي للمرابطين في مختلف الجبهات، بما يعزز من صمودهم في مواجهة قوى العدوان والمرتزقة، وآليات استقبال العائدين إلى صف الوطن، عبر المركز الوطني لاستقبال العائدين والذين عاد منهم حتى الآن أكثر من عشرين ألف.

وأقر الاجتماع تشكيل لجنة تواصل واتصال مع المغرر بهم برئاسة مدير ديوان وزارة الدفاع اللواء العوامي .. مشيداً بما يسطره أبطال الجيش واللجان الشعبية من انتصارات في كافة الجبهات سيما جبهة مأرب.

وفي الاجتماع أوضح اللواء الكحلاني أن ما تحقق من انتصارات كبيرة في كافة الجبهات وعلى أبواب مأرب تحتاج إلى بذل المزيد من الجهود والتفاعل من قبل الجميع لتحرير ما تبقى من المناطق من سيطرة العدو.

فيما قال اللواء الحاكم "إن المعركة اليوم هي معركة تحرير الأرض والإنسان بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، كما أنها معركة أخلاقية وتسامح وعفو وآداب ".

وأشار إلى أن العدو والغزاة عبثوا بمأرب كما عبثوا بالساحة اليمنية كيفما أرادوا وبوسائل متعددة .. موضحاً أن المعركة ليست معركة عسكرية بحتة بل معركة في كافة الجوانب، تتطلب استخدام الوسائل المتاحة لإضعاف العدو والتأثير عليه.

وأضاف رئيس هيئة الاستخبارات والاستطلاع "إن عودة أكثر من عشرين ألف من المغرر بهم رسالة في أن البقية سيعودون بكل تأكيد" .. مشدداً على أهمية التواصل مع المغرر بهم ممن لا يزالون في صف العدو وتقديم النصح لهم.

تقييمات
(0)