أخبار وتقارير

إلى أولئك المخدوعين

إلى أولئك المخدوعين

العقيد/ احمد الشيبة
هاهم الأعداء بعد ان عجزوا في الحرب العسكرية التي قتلوا بها كل طفل وامرأة ودمروا بها كل منزل ومنشأة وبنية تحتية ومباني حكومية ومعالم دينية وأثرية، وكذلك الحرب الاقتصادية التي

سعوا من خلالها إلى أطباق الحصار على كل موارد الشعب اليمني من البحر إلى الجو إلى البر وكل ذلك كان أمام مرأى ومسمع من العالم..
ولكن بكل تلك الأعمال الا أنهم فشلوا ووصلوا إلى حالة اليأس وفهموا ان هذا الشعب لطالما يتنعم بحريته فهي تكفيه حتى وان مات جوعا وعطشا لن يستسلم لهم لانه شعب حر ابي.
وكم قد استخدموا من خطط ومؤامرات وكان اولها تفجيرات جامع الحشحوش وجامع بدر
وعملوا ذلك بكل استمرار محاولين بذلك ابادة كل مواطن يمني
وكذلك عدة سيارات مفخخة أرسلت وكم خلايا حاولوا بها زعزعة الامن والاستقرار.
وهنا سؤال يقول هل كانت القاعدة في بعض مناطق محافظة البيضاء وفي بعض المحافظات الأخرى هل قدمت وروداً لهذه المحافظات ام انها تريد إبادة من أمامها؟!
وكم خلايا إرهابية وكم جندت من عملاء ووضعت خططاً ومؤامرات.. وكل ما جرى من خلالها من اعمال إجرامية هو تقديم ورود لهذا الشعب أم أنه العكس؟!
فلولا رعاية الله سبحانه وتعالى وتحرك رجال الله الذين كانوا لهم بالمرصاد دفع الله شرهم وكشف خططهم وفضح عملاءهم...
 وهاهم اصاحب تلك الوجوه الحمقى الملطخة بدماء اطفال ونساء الشعب اليمني يريدون في هذه المرحلة ذر الرماد على العيون بكذب وزيف ويأتي باسم الشفقة علينا.. وانما شفقته مثل شفقة "الحجاج" بأهل العراق وشفقة "فرعون" بأهل مصر يوم قتل أبناءهم واستحيا نساءهم وقال ««ما اريكم إلا ما أرى وما اهديكم الاسبيل الرشاد»..
من يقتل ابناءنا ونساءنا وشيوخنا ويهلك الحرث والنسل مستحيل ان يشفق علينا وكما نرى ما عملوه في الجنوب وفي المحافظات المحتلة من سرق للثروات واختلاس للمال العام هاهم اللصوص الحقيقيون يجرعون من يسكن في الجنوب وفي المحافظات المحتلة المر والعلقم انتهاك للأعراض والقيم وغلاء في المعيشة وتدهور في الاقتصاد وانعدام الأمن والأمان....
ولكن نقول لهم لماذا لم تحافظوا على ثبات سعر الصرف في مناطق سيطرتكم كما هو حال سعر الصرف في صنعاء وبقية المحافظات الحرة..؟!
ولماذا لم تحافظوا على الأمن في مناطق سيطرتكم كما هو الأمن والأمان في صنعاء وبقيت المحافظات الحرة..
نحن نعيش في عزة وكرامة وحرية ووحدة كلمه.. كلمتنا واحدة وتحت قيادة واحدة..
دماؤنا نرخصها في سبيل الله جهاداً تحت راية قائد مسيرتنا القرآنية السيد/عبدالملك بدر الدين الحوثي «يحفظه الله» لأنه يقودنا الى الخير الى الفلاح يسير بحسب توجيهات الله في كتابه العزيز..
نحن نفتخر بقائدنا انه اصبح قائد كل الاحرار في العالم العربي والاسلامي..
هيهات هيهات أيها الأعداء ان تخدعونا وقائدنا ابو جبريل
اما من يتآمر معكم أيها الأعداء ويتظاهر بأنه حريص ان يطهر الفساد نقول له ها أنت مرتزق، وقد حان دورك أنت شفيق علينا كما حال إخوتك المرتزقة الذين يقاتلوا في صف العدوان ويتشدقون بأنهم يريدون تحرير البلد من إيران..
شعبنا يعلم انكم انتم وجهان لعملة واحدة وشعبنا يقول لكم جميعاً..
ان ما جرى لإخوانكم المرتزقة في الجبهات من مصير سيئ ستذوقون اسوأ منه.. هل سيرحمكم هذا الشعب..
لا والله هل تفهم يا جبان يا تائه يا عميل لقد ضحى كل بيت في هذا الشعب بفلذات أكباده وبخيرة رجاله وتريد أن تضيع دماؤهم بثرثرتك الهشة والزائفة ويعلم الله انك حتى وان حلمت مجرد حلم بأن تصنع في هذا الشعب فوضى سنضرب راسك وأنت نائم على الحلم...
ان كنت تقول فساد.. أين الفساد يا فاسد من الذي يمتلك منزلاً من الممتلكات العامة او يمتلك أرصدة في البنوك واختلاس للمال العام.
فتكلم.. قل فلان.. اخذ فلان فعل.. تكلم لا تسكت...
ولكنك عاجز لا تستطيع الإثبات على اي شخص لأنك تعلم علم اليقين ان الذي اختلس المال العام ونهب اقتصاد هذا الشعب هم في فنادق تركيا ومصر والسعودية وبقية الدول لقد اشتروا العقارات وترفهوا بحقوق هذا الشعب ها نحن نقول لمن يزعم انه شفيق على أبناء هذا الشعب واجبك ان تلبس لآمة حربك وأن تقف مع أخوانك من أبناء الشعب اليمني لتطهروا المناطق المحتلة مثل ميدي وبعض مناطق حرض وبني حسن ومديرية باقم وبعض محافظة تعز ومأرب والمحافظات الجنوبية أهلها يعانون نازحين متجورين في عشش ودشم..
واعلموا ان الاحرار هم من قاموا يدافعون بدمائهم الزكيه عن أبناء هذا الشعب كما هو الشهيد البطل ابوحرب الملصي وبقية الشهداء الأبطال الذين كانت مواقفهم وبطولاتهم شاهدة ومجسدة للتضحية والفداء في سبيل العزة والكرامة والاستقلال.

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا