عضو ملتقى أبناء الشهداء ومناضلي الثورة محمد السويدي لـ« 26 سبتمبر » :بثبات شعبنا انتصرنا على العدوان وسنمرغ انفه في التراب في القريب العاجل

عضو ملتقى أبناء الشهداء ومناضلي الثورة محمد السويدي لـ« 26 سبتمبر » :بثبات شعبنا انتصرنا على العدوان وسنمرغ انفه في التراب في القريب العاجل

  الدكتور محمد فيصل محمد مهدي الكميم نموذج آخر  للمعتقلين المدنيين الذين تم اعتقالهم واقتيادهم قسرياً إلى معتقلات وسجون مرتزقة الاخوان في مارب،

التي مكث البعض منهم فيها لسنوات بينما لايزال البعض الآخر يصالي أصناف التعذيب والانتهاك اللاإنساني سواءً التعذيب الجسدي أو النفسي..
ومن خلال هذا اللقاء الذي اجريناه مع الدكتور محمد الكميم نضع أمامكم الحقائق المجردة والمعاناة التي تكبدها ويتكبدها اي معتقل دخل غياهييب تلك السجون الموحشة وسجانيها الذين انتزعت من قلوبهم كل معاني الرحمة والإنسانية.. مع التفاصيل :
> كيف تنظر للواقع الذي يعيشه المجتمع اليمني في ظل استمرار العدوان والحصار؟
>> حقيقة الواقع الذي يعيشه شعبنا اليمني مذ ست سنوات، وضع مؤلم ازداد سوءاً هذه الأيام نتيجة للإجراء التعسفي الذي اتخذه العدوان والمتمثل بمنع وصول سفن المشتقات النفطية إلى البلاد وكذلك المواد الغذائية والأدوية والمستلزمات الطبية وأغذية الأطفال، حيث تسبب ذلك في حدوث أزمة خانقة وارتفاع جنوني في الأسعار وانعدام الكثير من الأساسيات والضروريات في الأسواق، ومع هذا مازال الشعب اليمني العظيم صامداً وصابراً يتحدى كل الصعوبات والمعوقات.

هزيل جداً
> كيف تنظرون للدور الذي تقوم به الأمم المتحدة والمنظمات الدولية تجاه اليمن؟
>> دور الأمم المتحدة والمنظمات الدولية هزيل جداً بل لا يوجد لها اي دور ايجابي بالعكس اتضح أنها تقف إلى جانب المعتدي وتغض الطرف عن جرائمه التي يرتكبها يومياً بحق شعبنا اليمني، بل وتغلق أذانها عن سماع أنين الأطفال والمرضى والجرحى، وأي حديث لها عن جانب إنساني إنما هو تضليل وافتراء لتلميع صورة العدوان ليستمر في حصد أرواح اليمنيين وتجويعهم بالحصار الظالم.

أوقفوا عدوانكم
> كيف تصف الصمود اليمني في وجه العدوان؟
>>  العدوان القائم على اليمن عدوان همجي بربري مهزوم استطاع شعبنا وعلى مدى الست السنوات الماضية دحره وهزيمته، وبإذن الله سنمرغ أنفه في التراب في القريب العاجل بإعلان النصر الكبير وان غداً  لناظره قريب ونصيحتي لقادة هذا العدوان أقول لهم: شدوا أمتعتكم وارحلوا من أرضنا وأوقفوا عدوانكم  قبل فوات الأوان وقبل أن تبكون دماً وتلعنون اليوم الذي اعتديتم فيه على يمن الإيمان والحكمة.

حاسمة ومفصلية
> وماذا عن معركة تحرير محافظة مارب وواجب كل أحرار اليمن نحوها؟
>> معركة مارب هي المعركة الحاسمة والمفصلية، وهي المعركة التي سيتم فيها القضاء النهائي على العدوان والغزاة والمستعمرين والعملاء والمرتزقة، وهي المعركة التي سيتنفس بعدها أحرار اليمن السعداء، والفضل في ذلك للمجاهدين من أبطال الجيش واللجان الشعبية وأحرار مارب وقبائل اليمن الشرفاء الذين هم اليوم في مقدمة الصفوف ينكلون بجيوش العدوان ومرتزقته اشد تنكيل، ويحررون مديريات محافظة مارب مديرية  تلو الأخرى.

دعوة العقل
> وكيف تنظرون للدعوة الموجهة للمغرر بهم في صفوف العدوان، والدور الذي قام به مشايخ ووجهاء اليمن في هذا الجانب؟
>> دعوة المغرر بهم الذين لا يزالون في صف العدوان للعودة إلى قراهم ومحافظاتهم، هي دعوة العقل والمنطق السليم التي أطلقتها قيادتنا الثورية والسياسية، وهي فرصة أخيرة أمام من يتعللون بالأعذار الواهية التي جعلتهم يقاتلون شعبهم ويؤيدون جرائم العدوان في قتل الأبرياء من النساء والأطفال والآمنين من المدنيين.
وما قام به مشايخ ووجهاء اليمن تجاه الذين لا يزالون يقاتلون في صفوف العدوان في مارب وكثير من المناطق يعتبر موقفاً اخوياً وإنسانياً عظيماً، وهذه الخطوات تأتي ترجمة لتوجيهات قائد الثورة العلم السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، وما جاء في قانون العفو العام الخاص بالمغرر بهم، حيث كانت دعواتهم للمخدوعين بالعودة لحضن الوطن وأهاليهم ومناطقهم، دعوة نابعة من باب الحرص على سلامتهم وحقن دمائهم.. ويفترض على هؤلاء المغرر بهم  أن يلبوا النداء ويستغلوا هذه الدعوات ويعودوا لرشدهم ليعيشوا وسط أهاليهم أحراراً شرفاء.

النصر قريب
> ما هي رسالتك للمجتمع اليمني في هذه المرحلة التاريخية المفصلية ؟
>>  المطلوب من المجتمع اليمني مواصلة الصبر والصمود ومواجهة العدوان ورفد جبهات القتال بالرجال والمال والغذاء وكل ما أمكن، فالنصر المبين بات قريباً جداً، وسيرفع علم اليمن خفاقاً في سماء كل مناطق اليمن وجزرها.
كما نهنئ السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي القائد العلم ورئيس وأعضاء المجلس السياسي الأعلى، والقوة الصاروخية وسلاح الجو المسيرة وأبطال الجيش واللجان الشعبية وأحرار اليمن، بما يتحقق من انتصارات عظيمة على جحافل العدوان السعودي الصهيوأمريكي الإماراتي الغاشم ومرتزقتهم العملاء.