محليات

أضرار كبيرة تسببت بها الأمطار في منازلهم.. ابناء حبابة يوجهون نداء استغاثة للجهات المعنية

أضرار كبيرة تسببت بها الأمطار في منازلهم.. ابناء حبابة يوجهون نداء استغاثة للجهات المعنية

شهدت معظم محافظات الجمهورية أمطارا غزيرة لم تشهدها منذ عقود خلت وقد تسببت بالعديد من الخسائر سواء في البنية التحتية او المعالم الأثرية

على طول البلاد وعرضها ومدينة حبابة والتي يعود تاريخ بعض المنازل الى ما يربو الألف عام تقريبا قد تعرضت عدد منها  للإنهيار وتضرر أخرى  بسبب  الأمطار إلى جانب تضرر السور والقلاع, "26سبتمبر" زارت المدينة والتقت بعدد من أبناء  المنطقة  وأجرت معهم اللقاءات التالية:-

استطلاع: عبدالقادر الشاطر
> البداية كانت مع الشيخ احمد النجار والذي تحدث بالقول:
>> يؤسفني مشاهدة مدينة حبابة التاريخية وهذه المناظر التي تبين مدى الخراب والدمار الذي وصلت اليه المدينة واذا لم يتم عمل مبادرة او حل عاجل فسيكون الوضع كارثياً خاصة ان هناك منازل قد سقطت وهناك منازل كثيرة آيله للسقوط بفعل غزارة الامطار لهذا العام..
وهناك مبادرات ذاتية وحلول ستترجم ان شاء الله الى واقع منها قيام مهندسين من أبناء مدينة حبابة بعمل تقرير فني على وجه السرعة وعقد اجتماع عاجل يتم فيه الزام جميع ملاك المنازل بصيانة منازلهم وتشكيل هيئة من ابناء المدينة للمحافظة على المدينة والدعوة الى التبرع والبدء في الصيانة الفورية وإعادة ما تهدم من تلك المباني والمحافظة على المنازل التي هي آيلة للسقوط قدر الامكان وعبر صحيفتكم اعلن عن تبرعي بمليوني ريال لصالح المدينة وتاريخها العريق..
وأناشد جميع الهيئات المحلية والأجنبية المختصة بالآثار وايضا الجانب الحكومي كوزارة الثقافة والهيئة العامة للمحافظة على المدن التاريخية الى الاستجابة لمطالبنا في الحفاظ على المدينة ونزول لجان ميدانية بصورة مستعجلة للمدينة ووضع الحلول المناسبة قبل فوات الاوان..
> الشيخ يحيى رسام تحدث بالقول:
>> مدينة حبابة الآن أصبحت منكوبة تماما ويجب على الجهات المعنية وذات العلاقة سرعة النظر في المدينة وترميم ما يمكن ترميمه قبل تهدم باقي منازل المدينة القديمة والتي للأسف لم تلاق أي اهتمام إطلاقا وتعد حبابة من أقدم المدن التاريخية والتي تتميز بطابع معماري فريد وسورها الذي يمتد عشرات الكيلومترات والذي تضرر ايضاً بفعل تلك السيول المدمرة والأمطار الغزيرة لهذا نحن نناشد كل المنظمات الخارجية بالذات منظمة اليونسكو والتي تعنى بالثقافة والتراث الى زيارة المدينة وتفقدها ووضع حلول عاجلة للمدينة قبل فوات الأوان لان المدينة بأكملها على وشك السقوط لان المنازل متلاصقة والأزقة فيها صغيرة جدا واذا سقط منزل فسوف يتضرر جراء ذلك عدة منازل بجانبه وأيضا نناشد وزير الثقافة بوضع حل عاجل للمدينة..
> العميد حمود علي الشاطر من ابناء مدينه حبابة تحدث بالقول:
>> شهدت اليمن خلال هذه الأيام إمطارا غزيرة من الله بها اليمن وقد تأثرت معظم المناطق اليمنية خاصة المدن القديمة والتي تضررت كثيرا بفعل السيول والأمطار كصنعاء القديمة وزبيد التاريخية وغيرها من القرى والمدن ومدينة حبابة أيضا عانت وتضررت كثيرا فقد تدمرت العديد من المنازل القديمة تدميرا كليا وسوتها بالأرض وهنالك الآن العديد منها ىيله للسقوط وهنا أوجه مناشدة من خلال صحيفتكم الموقرة الى كل المنظمات المحلية والخارجية الى إنقاذ المدينة بصورة عاجلة لان الوضع هناك لا يحتمل وكارثي فإذا لم نر تجاوباً من قبل تلك المنظمات والجهات الحكومية والرسمية فان المدينة ستدمر تماما وتنهار بقية المنازل وأيضا السور والقلاع المحيطة بالمدينة والذي هو أيضا تضرر منه أجزاء واسعة فنأمل من الأستاذ عبدالله الكبسي وزير الثقافة النظر الى المدينة وعمل حل سريع لها وإنقاذ ما يمكن إنقاذه من المدينة..
> الأستاذ احمد الفهيم قال:
 >> هذا التاريخ العريق  لمدينة حبابه و القديم والاثري الذي يتميز به أبناء مدينة حبابه التاريخية عن غيرهم من المدن اليمنية فحبابه تتميز بوجود مسبح كبير له داخل المدينة القديمة وتطل عليه البيوت المعمارية القديمة تراها وكأنها تاج من الذهب يلتحفه هذا المسبح الجميل..
*ومع هذا وفي الوقت الحالي أهملت هذه المدينة التاريخية من قبل الجميع أصحابها هجروها والجهات المعنية صرفت النظر عنها تماماً..
لم يشفع لها قدم تاريخها ولا الفن المعماري القديم ولا روعة جمالها ونظارة منازلها المتلاصقة ونقوشها الجميلة في جوانب منازلها وعقودها المتلاصقة في أوساط الأزقة والممرات فيها..
من هنا لا زلنا نناشد ونأمل في الجهات المختصة والمعنية بهذا الأمر أن تسارع وأن تتدارك ما بقي من شموخ هذه المدينة التاريخية فهي رمز معماري يمني يفتخر به اليمن كله.. ارجو ان يكون نداؤنا هذا هو نداء المستغيثين والآملين في التجاوب ومد يد العون السريع لإغاثة ما تبقى من التراث والفن المعماري الجميل وأغاثة المواطنين الذين لازالوا ساكنين في كثير من المنازل القديمة ولا يجدون أين يذهبون.

أخبار الجبهات

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا